بعثة تنقيب تكشف عن آثار بمدينة الخرج السعودية يرجع تاريخها إلى 100 ألف عام

أشرفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على البعثة السعودية الفرنسية المشتركة من المتخصصين في مجال البحث والتقيب عن الآثار، والتي قامت بعمل مسح شامل لمنطقة الجبال جنوبي الرياض والمحيطة بمدينة الخرج، وعين فرزان والبلدة الشديدة، بالإضافة لجزء من الجبال التي تطل على وادي ماوان ووادي نساح، وقد عثر أفراد البعثة والذين يبلغ عددهم 18 عضواً على آثار على الجبال وداخل المناطق التي تم مسحها، والتي قد يبلغ عمرها أكثر من 100 ألف عاماً، وكانت تلك المرة الأولى التي يتم فيها إكتشاف آثار يعود تاريخها للعصر الحجري القديم وما قبل ذلك بمحافظة الخرج.

آثار بين جبال مدينة الخرج

آثار مدينة الخرج التي يرجع تاريخها للعصر الحجري:

وقد عثر أفراد الطاقم على كسر لأواني فخارية باللون الأخضر واللون العُشبي، بالإضافة لكسور أُخرى لأواني فخارية عادية، بالإضافة لكسور من أواني صغيرة ومسارج مصنوعة من الحجر الصابوني الرمادي، ومجموعة من الأساور المصنوعة من عجينة الزجاج والمطعّمة بألوان مختلفة من العجين منها الأزرق والأصفر والأحمر، كما عثرت البعثة على آثار بناء سكن بشري في موقع عين الضلع، والتي يرجع تاريخه إلى 5000 عاماً، بالإضافة لسيف مصنوع من البرونز، والذي يبلغ طوله 56 سم، وبعض الحديد الذي يعود تاريخه لعام 1000 قبل الميلاد.

وتم العثور على عدد من النقوش والكتابات العربية الخالية من التنقيط، والتي تُعد من الكتابات الإسلامية الأولى في المنطقة الوسطى من الجزيرة العربية، بالإضافة للعثور على عدة مزارع ومنشآت قديمة، والتي يرجع تاريخها إلى القرن الخامس الهجري، وذلك على طول المنطقة بمستوطنة البنّة ومستوطنة حزم عقيلة شرق البنّة، وبالإضافة إلى خط القنوات الممتد من عين فرزان إلى السلمية، وإستطاعت البعثة العثور على مدافن تشبه الرجوم، وهي ذات أشكال مستطيلة ودائرية في غرب  مدينة السيح فوق الجبال المطلّة على وادي الخرج، وصمّم المدفن من الداخل من أربعة ألواح حجرية، والمصنوعة من الحجر الجيري.


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.