براءة الداعية السعودى (فيجان الغامدى) المتهم بقتل إبنته البالغة 5 أعوام فقط

حالة من الغليان تسود حاليا الشارع السعودى بعد أن قامت محكمة الإستئناف السعودية بالحكم ببراءة الداعية السعودى (فيجان الغامدى) والمتهم بتعذيب إبنته الصغيرة (مى) البالغة من العمر 5 اعوام مما أدى إلى وفاتها داخل المستشفى.

براءة الداعية السعودى (فيجان الغامدى) المتهم بقتل إبنته البالغة 5 أعوام فقط 1 28/8/2015 - 9:50 ص

وعقب صدور هذا الحكم أمس الخميس وسادت حإلى من الغضب الكبيرة على جميع رواد مواقع التواصل الإجتماعى السعودية حيث قاموا بإنتقاض القضاء السعودى الذي حكم ببراءة المتهم، وتصدر وسم الاسراف_في_التاديب، ووسم #براءة_فيحان_الغامدي جميع مواقع التواصل الإجتماعى.

وتعود أحداث هذة القضية البشعة إلى بدايات عام 2013 حيث قام الشيخ (فيجان الغامدى) الداعية السعودى المعروف بتعذيب إبنته الصغيرة (مى)، حيث قام المتهم بكى الطفله بسلك كهربائى وضربها ضرب مبرح حتى تسبب لها بنزيف داخلى حاد فارقت على إثره الحياة في مدينة الملك سعود الطبية بعد خضوعها لسبع شهور علاج.

وقد إعترف المتهم بإنه قام بهذا الفعل البشع نتيجة شكة وإرتيابة في سلوك إبنته الصغيرة، ولكن أى شك يدور حول فتاة لم تجاوز 5 سنوات من عمرها، وقد كانت المحكمة السعودية قد قضت بالسجن 8 سنوات والجلد 600 جلدة على هذا المتهم.

ولكن تفاجئ الشعب السعودى كله أمس الخميس بمحكمة الإستئناف وهى تقوم بتبرئة هذا المتهم مستندة في ذلك لبعض القواعد والاصول الفقهية ومنها (لا يقتل الأب أن قتل ولده ولكن تقتل الأم بقتلها ولدها).


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.