بتوجيه من الأمير محمد بن سلمان صرف 100 مليون ريال لدعم جمعيات خيرية وسداد ديون سجناء معسرين

مكرمة جديدة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالتزامن مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث وجه بصرف من نفقته الشخصية مبلغ 100 مليون ريال ويتم صرفها خلال أيام، على مسارين: الأول خُصص له مبلغ 87 مليون ريال لدعم 29 جمعية خيرية في جميع أنحاء المملكة، والمسار الثاني خُصص له مبلغ 13 مليون ريال من أجل سداد ديون أكثر من 150 سجينًا معسرًا، لإطلاق سراحهم وإعادتهم إلى أهاليهم اليوم.

بتوجيه من الأمير محمد بن سلمان صرف 100 مليون ريال لدعم جمعيات خيرية وسداد ديون سجناء معسرين

برنامج سند محمد بن سلمان

وتأتي مكرمة ولي العهد ودعمه تحت مظلة برنامج سند محمد بن سلمان، ويأتي هذا الدعم من سموه في جانب دعم الجمعيات الخيرية، بحيث تتلقى كل جمعية دعما ماليًا ودعمًا للبرامج التنموية التي تعتمد على التدريب والتأهيل والدعم والاستدامة، وليغطي خدمات 8 فئات من المجتمع وهي:

  • الجمعيات الخيرية النسائية.
  • الجمعيات الخيرية لذوي الإعاقة.
  • الجمعيات الخيرية لرعاية مرضى السرطان.
  • الجمعيات الخيرية لرعاية الأرامل والمطلقات.
  • الجمعيات الخيرية لرعاية الأيتام.
  • الجمعيات الخيرية لمتلازمة داون.
  • الجمعيات الخيرية للخدمات الصحية.
  • الجمعيات الخيرية لرعاية كبار السن.

أما دعم سموه في جانب سداد ديون السجناء المعسرين والذي يشمل أكثر من 150 سجينًا لإطلاق سراحهم، فهو يشمل السجناء الذين عجزوا عن سداد ما يترتب بذممهم من حقوق مالية للغير وهم سجناء الحق الخاص، وفق ضوابط محددة، ومنها:

  • ألا يكون المبلغ المستحق على السجين قد استغل في أمور غير مشروعة.
  • ألا يكون السجناء متورطين في قضايا جنائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.