باسم عودة يزلزل قاعة المحكمة وفيديو خطابه المؤثر للقاضي ينتشر مع لقاءه ابنته في عيد ميلاده وسط ضباط شرطة ابتسموا من انسانية الموقف

باسم عودة وزير التموين الأسبق في عهد الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي زلزل فعليًا قاعات محكمة جنايات القاهرة التي عقدت جلستها لمحاكمته في كلية الشرطة حينما وجه رسالة إلى القاضي يسأله: ” أنا هنا ليه أنا لم أفعل أي شيء ولا يعطوني قرار لائحة الاتهامات الموجهة إليّ”، وكان لافتًا للنظر جدًا لقاءه الانساني بابنته بعدما سمح له القاضي لقاء ابنته في عيد ميلادها لكن وسط مجموعة من أفراد الشرطة المدججة بالسلاح.

باسم عودة يزلزل قاعة المحكمة بخطاب مؤثر مع ابنته
باسم عودة وابنته في قاعة المحكمة
باسم عودة وابنته في قاعة المحكمة

اقرأ أيضًا:

تفاصيل اختفاء الطائرة المصرية التابعة لمصر للطيران وما حدث لها أثناء رحلتها من باريس للقاهرة

الكويتية الثرية سلوى المطيري المشهورة بفيديو عرض نفسها للزواج مقابل أغرب شرطين تعتزل اليوتيوب

باسم عودة قال للقاضي تعليقًا على محاكمته بالقضية المعروفة اعلاميًا ب ” فض اعتصام رابعة “، يوم الثلاثاء الماضي: ” انتم بتحاكموني عشان خليت زيت عباد الشمس بـ 3 جنيهات، وتكلفته على الدولة تسعة جنيهات” في اشارة واضحة منه لبعض الانجازات التي حققها حينما كان وزيرًا للتموين، ثم ظل يسرد انجازاته بقوله: ” هل ذنبي إني عملت منظومة القمح للفلاحين ومأخرتش الفلوس عنهم؟!”.

باسم عودة اتجه إلى أبعد من ذلك للايماء باشارات سياسية على قضية تيران وصنافير ونقل سيادتهما إلى المملكة العربية السعودية قائلًا: ” أنا هنا ليه أنا مبعتش جزر مصرية لبلد تانية علشان اتحاكم..” وبعدما قالها بدأ كل من في القاعة يصفق له وكأنه أنجز انجازًا داخل سجنه مع جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها والتي أسقطها الرئيس عبد الفتاح السيسي بمساعدة من بعض أنصاره من الشعب المصري الذين تظاهروا يوم 30 يونيو وأسقطوا الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي.

وتنوعت ردود الأفعال على خطاب باسم عودة الشهير داخل أروقة المحكمة فما بين مجموعة من أنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي الذين قالوا إنه لا يمكن أن يضحك على المحكمة بهذا الكلام المعسول، وما بين مؤيدًا له ومؤيدًا للانسانية في التعامل مع السجناء السياسيين، وقررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمته هو و737 معتقلًا من بينهم المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين، والمتحدث الرسمي للجماعة أحمد عارف في القضية إلى جلسة 21 مايو الجاري لاستكمال فض الأحراز.

واللافت للنظر أن مجموعة من الضباط الذين كانوا يحيطون بالسجين باسم عودة وزير التموين الأسبق ابتسموا حينما كان يحتضن ابنته بعدما قدم اليها وردة حمراء..


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.