التخطي إلى المحتوى
انطلاق برنامج الإسكان السعودي بمشاركة 16 مؤسسة حكومية

تسعى المملكة العربية السعودية إلى رفع نسبة تملك المساكن إلى 60% ، بحلول عام 2020؛ حيث قامت 16 جهة حكومية بين وزارات وهيئات ومؤسسات في العاصمة الرياض بأطلاق برنامج الإسكان، وذلك ضمن برامج تحقيق (رؤية المملكة 2030)، والتي تهدف إلى توفير حلول سكنية للشباب والأسر السعودية.

 

نبذة عن برنامج الاسكان السعودي

وسيتم من خلال البرنامج تنفيذ الكثير من المبادرات التي تُقدم حلولاً سكنية متكاملة للمواطنين، للحصول على السكن المناسب لهم. والبرنامج يسعي لتنفيذ توجيهات الحكومة السعودية التي تسعى إلى رفع نسبة تملك المنازل، بعد خطوات دقيقه تعمل في اتجاه تسريع الأهداف، بتحفيز الاستثمار ورفع التمويل لنمو بيئة الإسكان.

مميزات برنامج الاسكان السعودي


ويعدّ البرنامج منصة للإشراف على الجهات المشاركة فيه، ويضمن تنسيق مستمر فيما بينها للعمل بخطوات سريعة لإيجاد الحلول المناسبة، والآلية التي تتميز بالدقة في الإنجاز، وتسعي إلى تذليل كافة العقبات التي تقف امام تنفيذ مبادراتها المتعلقة بتمكين المواطنين من امتلاك السكن المناسب.
وتسعى جميع الجهات الحكومية التي تشارك في البرنامج، للتعاون والتكامل فيما بينها بهدف تنسيق العمل وتوفير كثير من الحلول السكنية المناسبة، عبر رؤى متكاملة يقدمها البرنامج لتلبية احتياجات كافة فئات المجتمع، يتم من خلالها دعم الأسر السعودية.

اهداف برنامج الاسكان السعودي

ومن أهداف البرنامج تحسين القطاع من خلال أربعة محاور رئيسية، تتمثل في توفير وحدات سكنية ملائمة بخيارات متنوعة، وأسعار تناسب مختلف فئات المواطنين السعوديين، وتمكين أي مواطن لديه دخل من الحصول على التمويل بطريقة بسيطة وبأقل تكلفة ممكنة، والعمل على التنظيمات والتشريعات المتعلقة بالقطاع الإسكاني، ورفع مستوى الخدمة، وتيسير رحلة امتلاك المواطن للسكن، وتذليل جميع العقبات التي تواجهه.
كما أن البرنامج سيعمل ايضا على تمكين المواطنين من الحصول على المسكن المناسب، ورفع كفاءة القطاع بما فيه التنظيمات والمعلومات للمساهمة في زيادة جاذبيته للمستثمرين، ورفع مستوى الثقة فيه، بالإضافة إلى تحفيز مشاركة القطاع الخاص في تمويل القطاع السكني، بتكلفة مناسبة للمواطنين، وزيادة عدد المطورين في القطاع، مما يزيد من خيارات الوحدات المتوفرة ورفع جودتها، إلى جانب مشاركة فعالة للقطاع غير الربحي من أفراد ومؤسسات تساهم في تمويل مشروعات الفئات الأكثر احتياجا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.