النيابة العامة تحذر المواطنين والمقيمين مخالفة تلك الإجراءات| لحماية أطفالهم من الخطر

أصدرت النيابة العامة السُّعُودية بيانًا هامًا عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حمل عدد من المحظورات الأساسية على المواطنين والمقيمين أثناء مشاركة أطفالهم في الأنشطة الترفيهية، لحمايتهم من الخطر، مؤكدة حظر مشاركة الطفل في أي نشاط ترفيهي يعرض سلامته أو صحته للخطر، مع مراعاة اتخاذ عدد من الضوابط والتدابير والمعايير حال اختيار ألعاب الأطفال المناسبة.

النيابة العامة تحذر المواطنين والمقيمين مخالفة تلك الإجراءات| لحماية أطفالهم من الخطر

بيان النيابة العامة

وجاء في بيان النيابة العامة، أنه لابد اتباع عدد من التدابير المتعلقة بنمط وشكل ووضعية وموثوقية الألعاب الترفيهية، حفاظاً على سلامة أطفالنا، لذا يحظر مشاركة الطفل في النشاطات الترفيهية التي تعرض سلامته أو صحته للخطر، بالإضافة إلى وجود حقوق وضمانات مقررة للطفل حال مشاركته في تلك الأنشطة.

3 أمور يجب مراعاتها

  1.  توفير أحزمة أمان لمقاعد المراجيح والألعاب الأخرى عند الحاجة لمنع سقوط الأطفال منها.
  2. أن تتناسب الألعاب مع عمر وقدرات الطفل الذي يستخدمها.
  3. تثبيت لوحة بجانب كل لُعْبَة لإيضاح السن المناسب لها والعدد المحدد لاستخدامها في وقت واحد.
النيابة العامة تحذر المواطنين والمقيمين مخالفة تلك الإجراءات| لحماية أطفالهم من الخطر
النيابة العامة تحذر المواطنين والمقيمين مخالفة تلك الإجراءات| لحماية أطفالهم من الخطر

كما أشارت النيابة إلى منع مؤجري دراجات الركوب المخصصة للأطفال تأجيرها لمن يقل عمره عن 12 عامًا، مع تحميلهم المسؤولية عما ينجم عن ذلك من أضرار للغير وللطفل نفسه، وينبغي أن تكون ألعاب الطفل مدعمة بقدر المستطاع بكماليات الأمان كالعجلات الإضافية على جوانب الدراجات وخوذة الرأس وحاميات الركب والأكواع، مع توليها التحقيق والادعاء العام في الجرائم الناشئة عن مخالفات أحكام هذا النظام وإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.