النيابة السعودية: سجن ممارسة صحية 5 سنوات وغرامة 100 ألف ريال لاعتدائها على 11 رضيعاً

كشف مصدر مسؤول بالنيابة العامة السعودية أن نيابة الاعتداء على الأشخاص، قد انتهت بالفعل من توجيه الاتهام لممارسة صحية في قسم حضانة الأطفال حديثي الولادة، وذلك بعد قيام المواطنة بالاعتداء على 11 طفل “رُضع” أو حديثي الولادة، وذلك بعد الاطّلاع على كاميرات المراقبة التي كشفت المستور داخل غرفة حضانة الرُضع.

النيابة السعودية: سجن ممارسة صحية 5 سنوات وغرامة 100 ألف ريال لاعتدائها على 11 رضيعاً

النيابة العامة والتعدي على الرُضع

تبين من مشاهدة كاميرات المراقبة الخاصة بغرفة حضانة الرضع، قيام الممارسة الصحية بممارسة عملها بقوة وعنف على جسد أحد الرُضع، وذلك دون مراعاة للمعايير والضوابط الطبية التي أقرتها الحكومة السعودية تجاه حديثي الولادة لمثل تلك الحالات.

حيث تم رصد قيام المواطنة بالاعتداء على وجه أحد الرُضع بالضرب ثلاث مرات، متجاوزة بذلك جميع حدود مالها من مسؤوليات وظيفية، ومهام صحية على هؤلاء الأطفال معدومي الإرادة.

الممارسة تبرر فعلتها

وكشفت النيابة العامة السعودية خلال إجراءات التحقيق قيام المذكورة بتكرار تلك الأفعال الغير مسؤولة ومحل التجريم على 11 طفلاً رضيعاً، حيث بررت ذلك بضغوطات العمل، وعلى الفور تم إيقاف المذكورة عن العمل واستكمال التحقيق معها، وتم إحالتها للمحكمة المختصة، وصدر حكم ابتدائي يقضي بإدانتها بما نُسب إليها، وتم الحكم عليها بالسجن لمدة خمسة أعوام وغرامة مالية بواقع 100 ألف ريال سعودي.

النيابة العامة تستأنف وتُطالب بتشديد العقوبة

وأوضح المصدر إلى قيام النيابة باستئناف الحكم والمطالبة بتشديد العقوبة على المواطنة المتهمة، وذلك نظراً لشناعة فعلتها بحق هؤلاء الرُضع مسلوبي الإرادة، وأنها مفتقدة المهنة والمبادئ الإنسانية في هذا الجانب.

كما أكد المصدر على أن الحماية الجنائية للأطفال حديثي الولادة، تُعد من الضمانات المقررة شرعاً ونظاماً، حيث أنها تشمل تمتعهم بكافة الحقوق الأمنية والاجتماعية والصحية، وأن تلك الأفعال التي قامت بها المذكورة تستوجب المساءلة الجزائية المشددة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً