الميزانية السعودية لعام 2018

قامت الحكومة السعودية بعمل جلسة لوضع موازنة عامة لعام 2018، وكان يرأس هذه الجلسة العاهل السعودي “الملك سلمان بن عبدالعزيز”، ووضحت الحكومة في هذه الجلسة أن موازنة العام المقبل 2018 ستكون الأكبر في تاريخ المملكة العربية السعودية، على أن تكون النفقات المقدرة 987 مليار ريال، والإيرادات المقدرة 783 مليار ريال، كما شدد الملك سلمان على دور القطاع الخاص في توليد الوظائف، وأضاف أن الحكومة السعودية ستحاول أن تقضي على عجز الميزانية في عام 2023.

الميزانية-السعودية 2018

الموازنة العامة لعام 2018

توقعت الحكومة السعودية أن العجز في الموازنة العامة لعام 2018 لن يتجاوز 195 مليار ريال، وهذا هو العام الخامس التي يحدث به عجز في الموازنة، والسبب في ذلك العجز يرجع لإنخفاض سعر النفط، وهناك توقعات بأن الإيرادات غير النفطية في 2018 سوف تنمو إلى أن تصل ل291 مليار ريال، والإيرادات النفطية سوف تنمو ل 492 مليار ريال.

ومن الجدير بالذكر أن العجز في الميزانية العامة لعام 2017 قد تخطى المتوقع له، حيث بلغت قيمة العجز 61.3 مليار دولار، وكان من المتوقع أن تكون 52.8 مليار دولار، وبذلك يكون العجز لعام 2017 تجاوز المتوقع في بداية السنة المالية بحوالي 8 مليار ريال.

شهدت المملكة في الفترة الأخيرة وخاصة منذ عام 2014 تراجع في الإيرادات النفطية، فعملت المملكة على التنويع في الإقتصاد، فبدأت المملكة أولى خطواتها الجديدة في فرض الضرائب على التبغ والمشروبات الغازية وغيرها، وبعد ذلك قامت بفرض ضريبة شهرية على عائلات الأجانب الذين يقيمون بالمملكة وعلى الأجانب الذين يعملون بالقطاع الخاص.

تصريحات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

قامت وكالة الآنباء الرسمية بالمملكة بنشر تصريحات ولي العهد لها، حيث قال “أن الميزانية التوسعية تضمنت مجموعة شاملة من المبادرات التنموية الجديدة، والهدف منها هوتحقيق الإستقرار الإقتصادي للمملكة، وأكد أن ذلك ضمن خطة التنويع الإقتصادي التي وضعت حتى عام 2030، وأكد أن نتائج تلك المبادرات بدأت تظهر‘ حيث أن المملكة الآن لاتعتمد إعتمادا كليا على النفط وإنما 50% من ميزانية هذا العام من مصادر غير نفطية.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.