الملياردير السعودى سليمان الراجحى يتبرع بكل أمواله 7.4 مليار دولار ليعود فقيرا برضاء نفسه

الملياردير السعودى سليمان الراجحى نشأ فقيرا وعاش حياة بسيطة مع الفقراء وبينهم وعمل واجتهد في جميع المهن حتى أنه عمل كناس وعمل طباخ، وعمل قهوجى، وجمع ثروة تقدر بحوإلى 7.4 مليار دولار أمريكى، وبعد كل هذا أعلن تبرعه بكل أمواله حتى يعود فقيرا طواعية من نفسه بعدما بلغ به الكبر عتياً، إنه الملياردير السعودى سليمان بن عبدالعزيز الراجحى.

الملياردير السعودى سليمان الراجحى يتبرع بكل أمواله 7.4 مليار دولار ليعود فقيرا برضاء نفسه 1 25/2/2016 - 4:03 م

ولد الملياردير السعودى سليمان عبد العزيز الراجحى في القصيم عام 1920 وعمل وكافح حتى بلغ ثروة قدرها 7.4 مليار دولار بعمله وجهد حيث بيدأ حياته بمبلغ 1500 ريال سعودى ولم يبخل على نفيه فتزوج وهو في سن العشرين من عمره وله 23 من الأبناء من حياته الزوجية.

عمل سليمان الراجحى بالتجارة ولم يكل ولم يهدأ حتى أسس الراجحى مصرف الراجحى برأس مال قدره 15 مليار ريال عام 1987 وأصبح له 500 فرع في المملكة العربية السعودية، و19 فرع في ماليزيا، و6 فروع في الأردن وعمل مع سليمان الراجحى أخيه صالح حيث تحمل معه مسئولية الصرافة بجدة ومكة وكان يحمل الطرود والأمانات على ظهره لكى يوصلها للمطار.

أصبح الملياردير السعودى سليمان الراجحى أغنى ثالث رجل عربى على مستوى العالم رغم أنه لم ينال من التعليم نصيباً، ولكنه عمل في التجارة، وامتلك العديد من شركات المساهمة في الزراعة والصناعة وفي التعليم وقدر موقع فوربس ثروة الراجحى بحوإلى 7.4 مليار دولار.

الفلسفة الأساسية لعمل الرافعى هو الرهان على قدرة الإنسان على متابعة أعماله بنفسه، ومراقبة نفسه وكان يتمنى أن يكون عدد أيام الأسبوع تسعة أيام ليقضيها في العمل.

وكان الراجحى يرتدى ثوباً قديم عمره 30 سنة ليردع نفسه ويذكرها بماضيه الفقير حتى يتذكر الفقراء دوماً وباستمرار ولا ينساهم في ترف العيش الذي يحياه.

كان الراجحى يوصف دوما باسم “إمبراطور المال” وقد اوصى الراجحى أولاده من بعد وفاته بان لا يقيموا له عزاء وأن يتصدقوا بنفقات العزاء على الفقراء والجمعيات الخيرية.

لم يترك الراجحى باب من ابواب الخير إلا وقصده وقد تبرع الملياردير السعودى سليمان عبدالعزيز الراجحى بثلثى ماله للأعمال الخيرية، وتبرع بالثلث الأخير لأولاده حتى يعود صفر اليدين بمحض إرادته وهو غير نادم على ذلك.



اترك تعليقا