الملك سلمان يصدر عدد من الأوامر الملكية لضخ دم جديد في مؤسسات الدولة

أصدر جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي يوم أمس الإثنين، عددا من الأوامر الملكية الهامة، التي قام فيها جلالته بعمل تغييرات كبيرة في عدد من القطاعات الخاصة بالقوات المسلحة السعودية، وكذلك تعيين وإقالة عدد من المسئولين في مؤسسات المملكة.

الأوامر الملكية التي أصدرها الملك سلمان

وقد تضمنت الأوامر الملكية التي أصدرها الملك سلمان، إنهاء خدمات رئيس هيئة الأركان الفريق الأول الركن عبد الرحمن بت صالح البنيان، والفريق ركن محمد بن عوض سحيم قائد قوات الدفاع الجوي، وكذلك الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز قائد القوات البرية، وقد أمر جلالته بإحالتهم إلى التقاعد.

على الجانب الآخر قام جلالة الملك  سلمان  بإصدار عدد من الترقيات، نذكر منها

ترقية الفريق الركن فياض بن حامد الرويلي إلى رتبة فريق أول ركن

وتعيينه رئيسًا لهيئة الأركان العامة

وترقية اللواء ركن مطلق بن سالم الأزيمع لرتبة فريق ركن، وتعيينه نائبًا لرئيس هيئة الأركان العامة.

كما قضت الأوامر بترقية عدد آخر من المسئولين، حيث أمر الملك سلمان بترقية اللواء ركن جار الله بن محمد العلويي إلى رتبة فريق ركن، بالإضافة إلى تعيينه قائدا لقوة الصواريخ الاستراتيجية بالمملكة، وكذلك ترقية اللواء الركن فهد بن عبد الله المطير ليصبح على رتبة فريق ركن، وتعيينه قائدا للقوات البرية بالمملكة.

كما شملت الأوامر الملكية تعيين اللواء ركن مزيد بن سليمان العمرو قائدا لقوات الدفاع الجوي مع ترقيته إلى رتبة فريق ركن، وكذلك ترقية اللواء الطيار الركن تركي بن بندر بن عبد العزيز ليصبح على رتبة فريق ركن وكذلك تعيينه قائدا للقوات الجوية.

كما شملت الأوامر الملكية إعفاء الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز من منصبه وذلك بناءا على الطلب الذي تقدم به، وتعيين الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز أميرا لمنطقة الجوف بمرتبة وزير.

كما قام جلالة الملك سلمان بتعيين الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز مستشارا لجلالته بمرتبة وزير، كما تم تعيين الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز نائبا لأمير منطقة عسير مع منحه مرتبة وزير، كما وافق جلالته على إنشاء هيئة عليا لتطوير المنطقة، وقد أعفي الدكتور أسامة بن فضل البار الذي كان يشغل منصب أمين العاصمة المقدسة من منصبه،   وتم تعيين المهندس محمد القويحص بديل له.

كما شملت الأوامر الملكية تعيين الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز كنائب لأمير منطقة حائل وذلك بالمرتبة الممتازة، كما تم تعيين كلا من الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز والأمير سلطان بن أحمد بن عبد العزيز، في منصب مستشارا بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة.

وقد قضت الأوامر الملكية بتعيين الدكتور خالد بن حسين بياري كمساعد لوزير الدفاع لللشئون التنفيذية، كما تم إعفاء الدكتور أحمد السالم نائب وزير الداخلية من منصبه.

وقد تم تعيين أحمد القطان وزيرا لشئون الدول الإفريقية بمرتبة وزير في وزارة الخارجية، كما تم تعيين الدكتورة تماضر بنت يوسف الرماح كنائب لوزير العمل والتنمية الاجتماعية.