الملك سلمان يدعو المواطنين السعوديين لإقامة صلاة الإستسقاء

دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الجمعة الموافق 3 نوفمبر إلى إقامة صلاة الإستسقاء يوم الاثنين القادم في جميع أنحاء المملكة. وهي ليست المرة الأولى التي ستقام صلاة الإستسقاء ذاتها والتي سبق إقامتها بدعوة من الملك سلمان العام الحالي. 

الملك سلمان يدعو المواطنين السعوديين لإقامة صلاة الإستسقاء 1 3/11/2017 - 4:08 ص

وتأتي دعوة إقامة صلاة الاستسقاء من أجل التأسي بسنة النبي محمد وفق البيان الصادر من الديوان الملكي السعودي، يذكر أن صلاة الاستسقاء عبارة عن ركعتان يتم تأديتها من اجل الطلب من الله إنزال المطر لإنهاء حالة الجفاف وتصلى جماعة. 

نصف بيان الديوان الملكي حول صلاة الإستسقاء

وجاء في نصف البيان الملكي  الذي يدعو المواطنين في المملكة العربية السعودية إلى إقامة صلاة الإستسقاء في كافة أنحاء مناطق المملكة:

تأسياً بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بإقامة صلاة الاستسقاء، فقد دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه – إلى إقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة يوم الخميس القادم الموافق 28 من شهر ربيع الآخر 1438هـ حسب تقويم أم القرى، فعلى الجميع أن يكثروا من التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله سبحانه، والإحسان إلى عباده والإكثار من نوافل الطاعات من صدقات وصلوات وأذكار، والتيسير على عباد الله وتفريج كربهم، لعل الله أن يُفرج عنا وييسر لنا ما نرجو، وينبغي على كل قادر أن يحرص على أداء الصلاة عملاً بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإظهاراً للافتقار إلى الله جل وعلا، مع الإلحاح في الدعاء، فإن الله يحب من عباده الإكثار من الدعاء والإلحاح فيه

وتسعى المملكة إلى العودة إلى الاسلام الوسطي المعتدل بعيدا عن التطرف الموجود حاليا، بحسب نائب الملك محمد بن سلمان. اذ الهدف العودة إلى ما قبل عام 1979 أي قبل قيام الثورة الاسلامية الايرانية، الذي يقول بن سلمان أن بعدها انتشر مشروع صحوة في السعودية والمنطقة عموما.

وتقود المملكة العربية السعودية التحالف العربي في اليمن بدعوة اعادة الشرعية للرئيس عبد ربه هادي، وتم ادراجها على القائمة السوداء من قبل الأمم المتحدة بسبب مقتل المئات من الأطفال والنساء في الهجمات التي يشنها طيران التحالف، ومؤخراً ظهرت أهداف الحرب الحقيقية على العلن اذ قال محمد بن سلمان بأن الحرب التي تخوضها بلاده في اليمن من اجل منع الحوثيين من التحول إلى حزب الله آخر. مشيرا إلى أن الموقع الجغرافي لليمن أكثر خطورة من لبنان. مؤكدا أن هذه الحرب التي خلفت آلاف القتلى من المدنيين ستستمر حتى تحقيق هذا الهدف.