المملكة تبدأ في تنفيذ المرحلة الثالثة من التوطين اليوم…وهذا ما سوف يحدث للجالية المصرية بعد قرار التوطين

بدأت اليوم سلطات الملكة العربية السعودية في تطبيق المرحلة الأخيرة من مراحل التوطين، والتي تشمل قصر 12 مهنة جديدة على المواطنين السعوديين فقط، وقد شملت هذه المرحلة خمسة أنشطة في المملكة هي العمل بمحلات الأجهزة والمعدات الطبية ومحلات قطع الغيار الخاصة بالسيارات وكذلك محلات بيع السجاد بكل أنواعه، ومحلات بيع مواد البناء.

المملكة تبدأ في تنفيذ المرحلة الثالثة من التوطين اليوم...وهذا ما سوف يحدث للجالية المصرية بعد قرار التوطين

مراحل توطين المهن في المملكة

ويذكر أن المملكة قد أعلنت في وقت سابق عن عزمها سعودة عدد كبير من المهن وقصره على المواطنين فقط، وذلك عن طريق ثلاثة مراحل:

التوطين في السعودية
المملكة تبدأ في تنفيذ المرحلة الثالثة من التوطين اليوم…وهذا ما سوف يحدث للجالية المصرية بعد قرار التوطين

المرحلة الأولى: شملت محلات بيع السيارات والدراجات النارية ومحلات الملابس الجاهزة بكافة أنواعها ومحلات الأثاث المنزلي.

المرحلة الثانية: شملت هذه المرحلة محلات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية ومحلات بيع وتصليح الساعات ومحلات النظارات.

المرحلة الثالثة: شملت محلات الأجهزة والمعدات الطبية ومحلات قطع الغيار الخاصة بالسيارات وكذلك محلات بيع السجاد بكل أنواعه، ومحلات بيع مواد البناء.

ويذكر أن عدد العمالة الأجنبية التي يستهدفها المرحلة الثالثة هي حوالي 10 ملايين شخص معظمهم من دول شرق آسيا، وسوف يتم استبدالهم بعمالة سعودية، وتشير الإحصائيات المعلنة أن السوق السعودي قد فقدت خلال العام الماضي قرابة المليون شخص.

وتهدف الإجراءات التي قامت المملكة باتخاذها في الأعوام القليلة السابقة، بتوطين عدد كبير من المهن إلى الحد من نسبة البطالة بين المواطنين والتي بلغت حوالي 12.9 بالمئة من الخريجين.

المصريين في السعودية

تعتبر الجالية المصرية من أهم الجاليات الموجودة في المملكة إن لم تكن أكبرها، وحسب أخر الإحصائيات الصادرة من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن عدد المصريين المقيمين في المملكة قد بلغ 2.9 مليون مصري.

اقرأ أيضا

وقد صرح رئيس شعبة إلحاق العمالة المصرية بالخارج، حمدي إمام أنه من المتوقع أن يكون قرابة الربع مليون مصري قد غادر المملكة بعد أن تم البدء في تطبيق قرارات التوطين وفرض الرسوم الخاصة بالمرافقين.

ويذكر أن المملكة قد قامت بفرض رسوم على المرافقين والمرافقات للعمالة الأجنبية بلغت في البداية 100 ريال شهريا، وتضاعفت منذ يونيو 2018 لتصل إلى 200 ريال عن كل شهر، ومن المقرر أن تتضاعف منتصف 2019 لتصل إلى 400 ريال كل شهر عن كل مرافق.

هذا ومن المتوقع أن يؤثر التوطين ليس على العمالة المصرية وحدها ولكن على كل الجاليات العاملة في السوق السعودي.