قرار جديد غير مسبوق للمرأة في السعودية.. التطبيق فوري


أصدرت الحكومة السعودية، قرارا غير مسبوقا في تاريخ المملكة بالنسبة للمرأة في السعودية، وأشارت إلى أن التطبيق سيكون فوري لهذا القرار.

في خطوة تعكس مدي التغير الذي يطرأ على مكانة المرأة فيها، قررت السعودية تمكين المرأة من السكن في المرافق السياحية دون محرم، شريطة تقديمها اصل إثبات الهوية إلا إذا كانت رفقة أحد أقاربها، مع تسجيل بيانات هذا القريب.

وبحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، قال أحمد الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي، وافق مؤخرًا على إمكانية سكن المرأة في مرافق الإيواء السياحي من دون محرم.

وأضافت الصحيفة أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودي، أشار إلى أن الشرط الوحيد هو تقديم المرأة أصل إثبات الهوية، وهي الهوية الوطنية، أو سجل الأسرة، والإقامة لغير السعوديات، والي جانب إثبات جواز السفر لمن لا تتطلب إصدار تصريح إقامة لها.

ونقلت “عكاظ” عن أحمد الخطيب قوله: “على مرافق الإيواء السياحي عدم إسكان المرأة التي لا يتوفر لديها إثبات هوية، إلا إذا كانت رفقة أحد أقاربها، مع تسجيل بيانات قريبها”.

و اختتمت الصحيفة أن الهيئة اشترطت إثبات تحقيق شخصية أو سجل الأسرة، في حال كان طالب السكن رفقة عائلته عند القدوم، بعد أن كان مطلبا إلزاميا في السابق، ويشمل السعوديين المقيمين، والزائرين الأجانب، والسياح.

وتشهد السعودية عدة قرارات تهدف تحرير المرأة السعودية من القيود والتقاليد القديمة، حيث قررت السلطات السعودية في وقت سابق إلغاء شرط حصول السيدات على موافقة ولي الأمر، عند السفر؛ حيث عدلت نظام وثائق السفر، مما أتاح للمرأة السفر واستخراج جواز دون شرط الحصول على موافقة ولي أمرها، إذا تجاوز عمرها 21 عاما.

كما تم إقرار مجموعة من القرارات التي تضمن الحماية الاجتماعية للمرأة السعودية منها إقرار صندوق للإنفاق على أولاد المرأة خلال فترات التقاضي الخاصة بالخلافات الزوجية، وتسلم الزوجة نسخة من عقد الزواج وتوافق على الزيجة بنفسها وأن تتولى الولاية على أبنائها في حالة الطلاق، والتعامل مع الجهات الحكومية فيما يخصهم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.