السعودية.. ما هي أسرار وأسباب تعامد الشمس على الكعبة المشرفة؟

شهدت المملكة العربية السعودية حدثا عظيما اليوم السبت، ليس في أرضها الطاهرة، وإنما في السماء، حيث تعامدت الشمس على الكعبة المشرفة في حدث باهر  وبه كثير من الأسرار سوف نكشفها في هذا الموضوع.

تعامد الشمس على الكعبة المشرفة

عند الساعة الثانية عشرة وثماني عشرة دقيقة من ظهر اليوم السبت 28 مايو 2022، شهد المسجد الحرام والكعبة المشرفة التعامد الأول للشمس في هذه السنة.

وكشف المهندس ماجد أبو زهرة، رئيس الجمعية الفلكية بمدينة جدة، كثير من الأسرار حول تعامد الشمس على الكعبة المشرفة، نستعرضها في النقاط التالية:

  • تكون الشمس في أعلى ارتفاع لها لحظة التعامد على الكعبة المشرفة، ويصل ذلك الارتفاع إلى 90 درجة.
  • في لحظة التعامد يختفي ظل الكعبة بشكل كامل، وكذلك كل الظلال في محيط مكة، ويصبح ظل الزوال درجته صفر.
  • في هذا التوقيت تصبح الشمس مائلة في سماء المناطق البعيدة عن حيز التعامد.

أسباب تعامد الشمس على الكعبة المشرفة

أوضح المهندس ماجد أبو زهرة الأسباب التي تؤدي إلى تعامد الشمس على الكعبة المشرفة تحديدا وهي كالتالي:

1- موقع الكعبة المشرفة بين خط الاستواء ومدار السرطان، يجعلها في موقع تعامد الشمس مباشرة في يونيو ويوليو.

2- أثناء انتقال الشمس من خط الاستواء إلى مدار السرطان، تصبح على استقامة كاملة مع موقع الكعبة المشرفة، وبذلك يحدث تعامد الشمس على الكعبة في يونيو.

3- أثناء عودة الشمس من جهة الجنوب عائدة إلى خط الاستواء، يحدث التعامد فوق الكعبة المشرفة في شهر يوليو.

هل شاهدت تعامد الشمس على الكعبة المشرفة اليوم؟.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.