السعودية: العاصفة “كيار” تتحول إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى .. فما تأثيرها على المملكة؟

كشفت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، عن تحوّل العاصفة “كيار” والواقعة في بحر العرب إلى إعصار من الدرجة الأولى، وقد صرحت الهيئة بذلك بعد متابعة مستمرة لحالة الطقس، والصور التي تبثها الأقمار الصناعية باستمرار، والتي أظهرت تطور العاصفة كيار إلى إعصار من الدرجة الأولى، فلماذا يمكننا أن نطلق عليه إعصار، وما تأثيره على المملكة العربية السعودية، هذا ما سنعرضه في السطور القادمة.



تحول العاصفة كيار إلى إعصار

تطورت عاصفة كيار إلى إعصار بعد أن سجلت سرعة الرياح من 70:75 عقدة في الساعة، أي من 125:135 كيلومتر في الساعة، وهي سرعة الرياح في الإعصار من الدرجة الأولى، ويقع إعصار كيار عند خط عرض 16.6 درجة شمالًا، وخط طول 70 درجة شرقًا.



وقد أشارت الأرصاد إلى تحرك إعصار كيار ناحية الغرب ولكن داخل بحر العرب، ومن المنتظر أن تتطور الحالة خلال الساعات القادمة، فما تأثير الإعصار على المملكة؟

تأثير إعصار كيار على المملكة العربية السعودية

أكدت الهيئة العامة للأرصاد في المملكة أنها تقوم بمتابعة مستمرة لما يحدث، وحتى الآن لا يوجد تأثير مباشر للإعصار على حالة الطقس في المملكة، كما أن الهيئة سوف تعد تقارير في حالة ورود أي مستجدات على حالة الطقس.

جدير بالذكر ضرب موجة من الطقس السيء لمصر ودول البحر المتوسط خلال الساعات الماضية، إلا أنها لم تتطور إلى حد الإعصار، ولكنها كانت عاصفة مدارية صاحبها هطول أمطار غزيرة.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد