السديس.. تعرف على اسمه الحقيقي وتعليمه وعملة ونشأته التي غيرت حياته

السديس اسمه الحقيقي عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد السديس، وهو المسئول الأول والرئيس العام عن متابعة شؤون المسجد النبوي والمسجد الحرام، وهو من أئمة الحرم المكي ومن اشهر مرتلي القراّن الكريم على مستوي المملكة العربية السعودية وعلى مستوي العالم العربي والإسلامي، ولد في محافظة البكيرية التابعة لاحد مناطق القصيم في عام 1382 من الهجرة. كما انه ينتمي إلى قبيلة عنزة بن ربيعة بن عدنان.

عبد الرحمن السديس

عبد الرحمن السديس

تم تعين عبد الرحمن السديس في عام 1404 من الهجرة إمام وخطيب المسجد الحرام وكانت أول خطبة له في شهر رمضان من نفس العام الذي تم تعينه فيه، كما عمل كمحاضر في قسم القضاء التابع لكلية الشريعة في جامعة أم القري واصبح أستاذ مساعد في نفس هذه الكلية. وتم تكريمه حيث تم أنشاء كرسي مكتوب علية اسمه في جامعه الأمام محمد بن سعود الإسلامية كلية الأصول الفقهية. كما يعمل حاليا أستاذ في جامعة أم القري.

الشيخ عبد الرحمن السديس

حصل الشيخ عبد الرحمن السديس على درجة الماجستير من كلية الشريعة التابعة لجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة بتقدير عام امتياز في قسم الأصول الفقهية وبعد ذلك حاز على درجة الدكتوراه من كلية الشريعة من جامعة أم القري بتقدير امتياز وكان له الدور في الأشراف على الكثير من الرسائل العلمية والإسلامية لمجموعة كبيرة من كبار العلماء والأساتذة وكان محاضر في الكثير  من الجامعات الإسلامية وأخيراً تم حصوله على درجة الأستاذية في أصول الفقه من جامعة أم القري السعودية.

نشأة عبد الرحمن السديس

قام عبد الرحمن السديس بإنهاء دراسته الابتدائية في مدرسة المثني بن حارثة وقام بالالتحاق بمعه الرياض العلمي وأتم حفظ القراّن الكريم كاملا وهو في عمر الثانية عشر وكان والدة هو المشجع الرئيسي له. وتم ذلك بمساعدة عدد من القراء الكبار مثل الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله آل فريان والشيخ محمد عبد الماجد ذاكر وبعد ذلك تمكن من الالتحاق بكلية الشريعة التابعة لمنطقة الرياض وتخرج منها في عام 1403 من الهجرة النبوية الشريفة. وبهذا كانت نشأته خير دليل بعد ذلك على تولية مسئولية خدمة بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف.