الرياض تشهد إطلاق شراكة استراتيجية مع Google for Startups

أُعلنَ في الرياض، إطلاق شراكة استراتيجية مع (Google for Startups) لدعم وتمكين أكثر من 100 شركة تقنية ناشئة حول العالم بشكل سنوي.

Google for Startups

وذلك بالتعاون مع (الكراج Disrupt) التي تُعدُّ الوجهة التقنية الرائدة في المملكة العربية السعودية.

وستكفل هذه الشراكة انضمام “الكراج” وشركاته الناشئة إلى شبكة من أفضل برامج مسرعات الأعمال في أمريكا اللاتينية، أفريقيا، أوروبا، وآسيا.

وتهدف الشراكة مع (Google for Startups) التي أعلن عنها ضمن النسخة الرابعة من فعالية الكراج التي أُقيمت في الرياض أمس بحضور أكثر من 300 مهتم بقطاع ريادة الأعمال، إلى تنفيذ 4 مسرعات أعمال سنويًا لتمكين 100 شركة ناشئة تقنية ورقمية واستقطابهم لفتح مقارهم الرئيسية في المملكة.

الأمر الذي يأتي وفقًا لمُستهدفات رؤية المملكة 2030 لتنمية الاقتصاد الرقمي؛كما تأتي هذه الشراكة لتعزيز دور “الكراج” الذي بدأه في تطوير وتمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة في القطاعات التقنية والرقمية منذ إطلاقه في مؤتمر (LEAP2022) في فبراير الماضي.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبد الله بن عامر السواحة أن هذه الشراكة مع Google for Startups هي تأكيد إضافي على مكانة المملكة كمركز إقليمي للتقنية والابتكار، كونها السوق الأضخم للتقنية في المنطقة بحجم تجاوز 40 مليار دولار، ومركز محوري لجذب المواهب والابتكار الرقمي.

ويُعدُّ مشروع “الكراج” ثمرة تعاون بين كل من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، ويعمل كنموذج عمل يجمع بين حاضنات ومسرعات الأعمال وكل ما تحتاجه الشركات التقنية للنجاح والنمو، حيث يتضمن 3 عناصر رئيسية، هي: (الكراج Disrupt) التي تُعدُّ فعالية شهرية تجمع الشركات التقنية الناشئة بالمستثمرين وبحضور القطاعات الحكومية والخاصة، و(الكراج Plus) التي تُعدُّ مُسرعة أعمال عالمية، ومقر “الكراج” الذي يوفِّر لرواد ورائدات الأعمال جميع الأدوات اللازمة لنجاح مشاريعهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.