الربع الأول من 2020 يظهر استمرار الاستقرار في العقارات السكنية

كشفت نشرة الرقم القياسي الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، والخاصة بأسعار العقارات في المملكة خلال الربع الأول من العام الجاري 2020، أن هناك حالة استقرار نسبي تشهدها سوق العقارات، بالرغم من الارتفاع الطفيف الذي وصل إلي1.2% على أساس سنوي، وهي نفس نسبة الارتفاع التي تحققت في أسعار المساكن وأيضًا على أساس سنوي، وهو ما يشير إليه الارتفاع الذي لحق بأسعار الشقق السكنية فيما انخفضت أسعار الفيلات، وأرجع خبراء في القطاع العقاري والسكني أن الارتفاع والانخفاض في أسعار الشقق والفيلات يأتي كنتيجة لحركة السوق العقاري السكني، وهي حركة معتادة تبين الاستقرار النسبي للسوق بالرغم من الارتفاع أو الانخفاض الطفيفين.

الربع الأول من 2020 يظهر استمرار الاستقرار في العقارات السكنية 1 1/5/2020 - 5:04 م

العقارات السكنية لم تسجل ارتفاعاً كبيراً

أوضحت البيانات الواردة في نشرة هيئة الإحصاء، أن مؤشرأسعار العقارات السكنيةخلال الربع الأول من العام الحالي 2020لم يسجل ارتفاعاً كبيراً، بالمقارنة مع متوسط الأسعار خلال الربع الأخيرمن العام الماضي 2019، وذلك على أساس ربعي، حيث لم يتعدَّ 0.4%، بينما سجّل الربع الأخيرمن 2019 تغيراً بسيطاً لم يتجاوز 0.8% مدفوعًا بتغيرالذي شهدته أسعار الأراضي السكنية والذي بلغ 0.8%.

وبحسب البيانات الصادرة من هيئة الإحصاء، فإن التغير الذي لحق بالمؤشر العام لأسعار العقارات خلال الربع الأول من العام الحالي 2020 على أساس سنوي، كان مدفوعًا بتأثره بالارتفاع الذي حدث نتيجة أسعار العقارات السكنية بنسبة 1.2%، وذلك نظًرا لتأثير وزنها الكبير في المؤشر، في حين أن أسعار الشقق في نطاق القطاع السكني سجلت ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 2.2%، بينما انخفضت أسعار الفلل بنحو 2.6% وكذلك انخفضت أسعار العمائر السكنية والبيوت بأكثر 1.4%.

انخفاض أسعار الأراضي التجارية

وكان لانخفاض أسعار الأراضي التجارية بنسبة بلغت نحو 0.4%، ثأثيره المباشر علي أسعارالعقارات التجارية، حيث انخفضت أسعارها بنسبة 0.5%، وكان الانخفاض كنتيجة رئيسية لانخفاض أسعار المتاجر والمعارض بمعدل تجاوزت نسبته 1.2%، وبالرغم من ذلك، ظهرت محدودية تأثيرها نظًرا لانخفاض وزنها في المؤشر، أما أسعار المراكز التجارية فقد ارتفعت بنسبة وصلت إلي 2.1%، كما ارتفعت أسعارالعمائر التجارية بنسبة بلغت 0.1%.