الراجحي تكشف حقيقة وقوع سطو مسلح على احد فروعها

نفي مصرف الراجحي، إحدى الشركات المصرفية الكبرى بالسعودية، علاقته بسيارة نقل الأموال التي تعرضت للسطو المسلح اليوم بالرياض، نافيا ما تم تداوله بتعرض أحد فروع بنك الراجحي بالرياض لجريمة السطو.

الراجحي يوضح حقيقة تعرضه للسطو المسلح

وصرح المتحدث باسم مصرف الراجحي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “‏نأسف لما حصل ونفيدكم بأن فرع المصرف لم يتعرض إلى أي حادث والعمل الإجرامي تعرضت له سيارة نقل أموال لا تخص مصرف الراجحي”.

الجدير بالذكر، أن العقيد فواز الميمان، المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، أكد على إصدار بيان بشأن قضية السطو المسلح على سيارة نقل الأموال أمام أحد البنوك، اليوم، بعد اكتمال الإجراءات والتحقيقات.
وباشرت الجهات الأمنية حادث السطو المسلح الذي وقع اليوم، على سيارة نقل أموال بحي الرائد بالرياض، أسفرت عن سقوط إصابات، والاستيلاء على مبالغ مالية كانت تحويها.
وأكدت مصادر، على وجود إطلاق نار كثيف أمام مقر البنك؛ ما أدى إلى تهشم زجاج السيارات، فيما يشهد محيط البنك حالة من الفزع بين المواطنين والموظفين.

معلومات عن مصرف الراجحي أشهر مصارف السعودية 

تجدر الإشارة إلى أن مصرف الراجحي هو مصرف سعودي تأسس عام 1987  وهو إحدى الشركات المصرفية الكبرى المساهمة إذ يبلغ رأسمالها 16,250، 000,000ريال سعودي، ويحكم المصرف في تعاملاته المصرفية والاستثمارية أحكام وضوابط الشريعة الإسلامية، قام بتأسيسها الأخوه صالح وعبد الله وسليمان ومحمد بن عبد العزيز الراجحي، ويمتلك المصرف أكـبر شبكة فروع في المملكة 470 فرعا، وبدأ مصرف الراجحي، أحد أكبر المصارف الإسلامية في العالم، نشاطه عام 1957م.

يتمتع مصرف الراجحي بخبرة تمتد لأكثر من 50 عاماً في مجال الأعمال المصرفية والأنشطة التجارية، وتم افتتاح أول فرع للمصرف للرجال في حي الديرة في الرياض عام 1957م، بينما افتتح أول فرع للسيدات عام 1979م في حي الشميسي، وقد شهد العام 1978م، دمج مختلف المؤسسات التي تحمل اسم الراجحي تحت مظلة واحدة في شركة الراجحي المصرفية للتجارة وفي عام 1988 تم تحويل المصرف إلى شركة مساهمة سعودية عامة، الجدير بالذكر أن المصرف يرتكز إلى مبادئ المصرفية الإسلامية بشكل أساسي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.