الحزن يخيم على أهالي زفتى بعد وفاة أحد أبنائها وإصابة شقيقه على يد سعوديين في أحد المحلات التجارية بالقصيم ويطالبون الخارجية بسرعة التدخل لحفظ الحقوق

السفر والغربة وسيلة لجأ إليها الملايين من المصريين لايجاد فرص عمل مناسبة تؤمن لهم ولأسرتهم الحياة الكريمة والمستقبل الأفضل، ولكن قد يغفل الكثير عن المخاطر التي يتعرض لها المواطن المصري خلال سنوات غربته بجانب بعده عن أهله وبلده وأصدقائه. والواقعة التي نستعرضها  مع حضراتكم اليوم حدثت في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في القصيم بمقتل مصري وأصابة شقيقه في أحد المحلات التجارية بالقصيم

مقتل مصري بالسعودية
مقتل مصري بالسعودية
مقتل مصري بالسعودية

تفاصيل وفاة مصري وإصابة شقيقه في أحد المحلات التجارية بالقصيم

صرح  عادل حنفي نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين  بالخارج  أن شاب مصري قتل وأصيب شقيقه على يد سعوديين بالقصيم بعد دخولهم أحد المحلات التجارية (سوبر ماركت) وأشعلوا السجائر فطلبا  المصريين منهم اطفاء السجائر ولكنهم رفضوا ونشبت بينهم مشاجرة.

وأضاف حنفي أن السعوديين عادوا مرة أخرى للشابين المصريين وهم يحملون أسلحة بيضاء وقاموا بالإعتداء عليهما مما أسفر عن مقتل أحدهما فتحي محمد محمود عوض 24 عاما وإصابة شقيقه محمود 35 عاما وأوضح أن جثمان الشاب في المباحث الجنائية لتشريح الجثة قبل اصدار التصريح وسوف يتم نقل الجثمان على نفقة الدولة عن طريق وزيرة الهجرة.

هذا وقد تقدم السيد محمد محمود عوض والد الشقيقين المصريين الذي تم قتل أحدهما وأصيب الأخر في السوبر ماركت بطلب إلى وزارة الخارجية المصرية طالب خلاله بسرعة تدخل الوزارة ومتابعة التحقيقات لحفظ حقوق نجليه وقد وقع على الطلب عدد كبير من أهالي قرية  كفر العرب التابعة لمركز زفتى بمحافظة الغربية

وقد أفاد الأهالي أن الشاب المصري المصاب قد أفاد في اتصال هاتفي مع أهله بأنه وشقيقه قد تعرضا للإهانة والضرب المبرح من 6 سعوديين بعد أن حاولوا منع أحدهم من تدخين السجائر في محل السوبر ماركت الذي يعملون به وفاروا هاربين بعدها.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.