التحقيقات جارية لكشف ملابسات وفاة طالب بمدرسة جدة إثر مشاجرة

توفي طالب يبلغ من العمر 15 عامًا متأثرًا بجروح قاتلة في الرأس بعد شجار في الفصل الدراسي في مدرسة متوسطة في جدة. وأعلنت الصحف المحلية  أن شرطة محافظة جدة وإدارة التعليم بجدة بدأتا تحقيقًا في الحادث. وتلقت الشرطة معلومات عن الشجار بين طالبين في مدرسة غرناطة المتوسطة بحي أمير فواز شرقي جدة. أسفر الشجار والقتال اللاحق بين الطلاب عن وفاة أحدهم. وكشفت الصحف أيضاً، أن أحد الطلاب ضرب رأس الآخر على منضدة، وأصيب بجروح في الرأس أدت إلى نزيف أدى إلى وفاته. وقع الشجار وسط طلاب آخرين في الصف الثالث المتوسط.

وفاة طالب في مدرسة جدة

جرت محاولة للتنفس الاصطناعي لإنقاذ حياته ولكن دون جدوى. تم استدعاء سيارة إسعاف الهلال الأحمر السعودي على الفور لنقل الطالب إلى المستشفى.

بدأت إدارة التعليم بجدة في اتخاذ الإجراءات الإدارية عقب الحادث. تم الكشف عن عدم وجود مدرس في الفصل عند حدوث الشجار.

التحقيق جار حول هذا الموضوع. تحقق السلطات أيضًا في شكاوى من عدم وجود استراحة لمدة خمس دقائق بين فترتين في رمضان على عكس الأشهر الأخرى من العام الدراسي.

وذكرت صحيفة “سبق” أن شرطة مدينة جدة تلقت بلاغا عن حدوث مشاجرة “بين طالبين في إحدى المدارس المتوسطة، وهما مواطنان “15 عاما”، توفي أحدهما”.

وأشير إلى أن الإجراءات النظامية الأولية في الحادثة استكملت، وأحيلت القضية إلى جهة الاختصاص.

هذا، وأفيد بأن والد الطالب المجني عليه، قرر “التنازل -لوجه الله تعالى- عن الطالب المتهم والذي يعد الطرف الثاني في القضية سواء كان بعمد أو بدون قصد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.