التحفظ على أمير سعودي بإحدى الدول العربية لحين تسليمه للقضاء السعودي

منذ عدة أشهر تداولت جميع مواقع التواصل الاجتماعي أحد الأخبار الأمنية التي أكدت على أن خادم الحرمين الشريفين قد أمر باعتقال أحد الأمراء السعوديين، واتهامه بأنه يستغل نفوذه وسلطاته كفرد من أفراد الأسرة المالكة لإهانةة بعض الموظفين والمواطنين.

التحفظ على أمير سعودي بإحدى الدول العربية لحين تسليمه للقضاء السعودي 1 21/8/2017 - 1:00 م

الأمر الذي جعل عاهل المملكة السعودية يعلن على أنه سوف يتم تطبيق القانون والأحكام الشرعية على جميع من تسول له نفسه أن يتعدى على أي حق من حقوق المواطنين، حتى وإن كان من العائلة المالكة، ومن الواضح أن الأمر قد تكرر مرة أخرى من أحد الأمراء التابعين للعائلة المالكة أيضا وهو الأمير سعود آل سعود.

حيث أنه قد تم القبض عليه على الأراضي المغربية وتم التحفظ عليه بدار الأمن الوطني بالمغرور، لحين استكمال كافة الإجراءات القانونية والدولية لتسليمه للسلطات السعودية، وفي تفاصيل هذا الأمر أكدت بعض المصادر الأمنية بالمغرور على أن الأمير سعود أل سعود قد تعرض لإحدى الحوادث بشوارع المغرب، مما أدى إلى حضور الشرطة إلى مكان الحادث وبعد أن أعلن الأمير سعود عن هويته وأبرز جواز السفر الخاص به والذي يحمل الخصية الدبلوماسية الدولية وتم الكشف على هوية جواز السفر وهويته الشخصية اتضح أنه بالفعل الأمير سعود أل سعود.

ولكن كانت المفاجأة عندما أكشفت السلطات أنه مطلب قضائيا من قبل الحكومة السعودية وبالفعل تم التحفظ عليه لحين استكمال المستندات الخاصة لتسليمه للسلطات السعودية، وذلك نظرا لأنه هناك بعض الاتفاقات القضائية الدولية بين السعودية والمغرب التي تسمح بذلك، إلا أنه هناك بعض الإجراءات والمستندات القانونية التي لابد من تسليمها إلى السلطات المغربية من قبل الجهات السعودية المختصة بذلك.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.