“إثراء”.. يطلق البرنامج الصيفي للشباب لأول مرة

مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية (إثراء) لتمكين الشباب وتعزيز قدراتهم في مجال الصناعات الثقافية.

البرنامج الصيفي للشباب إثراء

ويستهدف البرنامج الفئة العمرية (13-18 عامًا)، ويهدف إلى توسيع الآفاق الفكرية لمهنيين الصناعة الثقافية، وتعميق خبرة الشباب في الإبداع البيئي والثقافي، وتنمية اهتماماتهم الخاصة من خلال التوجيه والتدريب، وقد جاء البرنامج امتدادً لدور (إثراء) في دعم وتمكين الشباب على الصعيدين المحلي والدولي، وإيمانهم بعقول شابة متجددة، والتي تُرجمت إلى نظام يهدف إلى إبراز المواهب الشابة وتطوير قدراتها من خلال سلسلة من البرامج والمبادرات والشراكات العالمية الواسعة.

البرنامج الصيفي للشباب “إثراء”

توفر الدورة الصيفية للمشاركين فهماً عميقاً لأساسيات المجال الثقافي، وتمكينهم من اكتساب خبرة مباشرة في العمل في مجال اهتمامهم، من أجل زيادة فرص تحويل المعرفة النظرية إلى مهارات مهنية، بالإضافة إلى تشجيعهم على تطوير العلاقات مع الخبراء الأقران خارج الشبكة، وقد تم تصميم البرنامج بطريقة مناسبة للمشاركين، يتم تقديمه من قبل خبراء في المجالات الثقافية مثل المتاحف والمسارح ودور السينما والمطاعم والأزياء وغيرها.

سيشرع الشباب في رحلة ثقافية ذات بُعد بيئي وإبداعي من خلال مجموعة متنوعة من الأساليب المنهجية، بما في ذلك اجتماعات مع الخبراء، وخبرات التعلم التجريبية، والرحلات الميدانية، والندوات، و 6 ساعات من العمل النظري والعملي يوميًا. ستتاح للشباب فرصة العمل كمديري متاحف أو أمناء مكتبات. أو دليل اللعبة في تخصصات متعددة الثقافات مثل متحف الأطفال.

من خلال البرنامج الصيفي “إثراء”، سيتمكن الشباب من التعرف على كافة مكونات الصناعة الثقافية من خلال مجموعة من الخبرات المصممة لهم، وكذلك جلسات تدريبية في البيئة الإبداعية المتاحة للمشاركين، بالإضافة إلى العديد من فرص التواصل والبناء. والعلاقات مع الخبراء، هذا يحسن مستوى مهاراتهم ومعرفتهم الإبداعية، بينما ستتاح الفرصة للمشاركين الثلاثة بعد الانتهاء من مرحلة التخطيط للمساهمة والمشاركة في مشاريع مختلفة في مختلف المجالات الثقافية على مدار عام.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن التسجيل في البرنامج الصيفي للشباب من خلال الموقع الإلكتروني للمركز من هنــــا

اترك تعليقاً