البدء بإلزامية تسوير مواقع الأعمال الإنشائية للمباني السكنية 1444هــ

أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في المملكة العربية السُّعُودية، خلال حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بَدْء إلزامية تسوير مواقع الأعمال الإنشائية بتاريخ 01/ 01/ 1444هـ، بهدف الحفاظ على حقوق المشاة وأصحاب المركبات وتحسينًا للمشهد الحضري، وفي هذا المقال سوف نتعرف علي تفاصيل أكثر حول إلزامية تسوير مواقع الأعمال الإنشائية للمباني السكنية 1444هـ.

إلزامية تسوير المواقع الانشائية للمباني السكنية ابتداءً من غزة محرم 1444

تسوير المباني 1444

أكدت الوزارة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، خلال فيديو تم نشره على صفحتهم توضح ما هو  المقصود بتسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية والهدف منه، حيث قالت أن “تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية هو عبارة عن حاجز مؤقت يتم إنشاءه وفق مواصفات ومعايير حددتها الوزارة، من أجل المساهمة في معالجة عدة ظواهر سلبية عند البناء، والتخلص من التشوهات البصرية وتحقيق نوع من النظافة والجمال للمدن والأحياء، بالإضافة إلى توفير حقوق للمشاة والمركبات،و الحفاظ على ممتلكاتك ومواد البناء”.

دليل تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية1444

أطلقت الوزارة في المملكة  في وقت سابق،”دليل تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية”، حيث يشتمل على المواصفات الفنية والإنشائية للسور، مع توفير إمكانية الإطلاع علي الدليل عبر زيارة الموقع الإلكتروني للوزارة.

إلزامية تسوير المواقع الانشائية للمباني السكنية ابتداءً من غزة محرم 1444
إلزامية تسوير المواقع الانشائية للمباني السكنية ابتداءً من غزة محرم 1444

أطلاق حملة توعوية لـ”تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية

أطلقت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في المملكة خلال شهر مايو 2022، حملة توعوية هادفة إلى التعريف بأهمية تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية في جميع أحياء المدن والمحافظات في السُّعُودية، ودوره في تجميل المشهد الحضري والحفاظ على سلامة المشاة والمركبات، حيث تم التوضيح خلال الحملة عن بدأ التطبيق الإلزامي لتسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية اعتبارًا من مطلع العام الهجري 1444هــ.

أهداف تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية

أعلنت الوزارة خلال بيان لها عن أهداف إلزامية تسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية، وهي كالتالي:

  • المحافظة على الشوارع والطرقات المحيطة بالأراضي المراد إنشاء المباني عليها.
  • إقامة سور مؤقت على كامل الأرض يسمح لمالك المبنى والمقاول تخزين المواد المخصصة للبناء لحمايتها والمحافظة عليها.
  • الإسهام في توفير السلامة للمارة ومستخدمي الطريق من أعمال البناء والإنشاء القائمة في الأرض.
  • العمل على تنظيم مواقع الأعمال الإنشائية وتعزيز الجاذبية البصرية في شوارع وأحياء المدن عن طريق المحافظة على مظهرها الخارجي، عن طريق تحديد مواصفات فنية لمتطلبات تسوير مواقع المشروعات الإنشائية في المباني السكنية.
  • تحسين المشهد الحضري الرامية إلى إزالة عناصر التشوه البصري الأكثر شيوعًا في مدن السُّعُودية.

وفي نهاية القرار طالبة الوزارة، ملاك الأراضي والمقاولين الراغبين بالبدء في البناء سرعة تنفيذ الأسوار المؤقتة وفق المواصفات والاشتراطات المعتمدة، من أجل تلاشي تطبيق المخالفات والغرامات على ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.