الإمارات والسعودية يوقفان تصدير السكر لدولة قطر


منذ الإعلان عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، من جانب كل من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ليبيا، اليمن، وجمهورية مصر العربية، أصبح الاقتصاد القطري الآن في وضع حرج للغاية، خاصةً بعد إغلاق المنقذ البري الوحيد بين كل من السعودية وقطر، وهو منفذ أبو سمرة، والذي عن طريقه تمد السعودية دولة قطر بالسلع الغذائية.

وفي هذا السياق، قالت مصادر تجارية خليجية في تصريحات صحفية للعديد من الصحف والمجلات، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، كانوا قد أوقفوا مد دولة قطر ببعض السلع الغذائية، والتي بدأت بالسكر الأبيض، منذ بدأ قطع العلاقات بين قطر وبعض الدول العربية والخليجية.

وقف تصدير السكر الأبيض إلى قطر، يعتبر هو المؤشر الأول على قطع العلاقات، وسيتابعه الكثير من القرارات الهامة والحاسمة بشأن التبادل التجاري بين قطر والدول التي أعلنت مقاطعتها دبلوماسياً.

من ناحية أخرى كشفت بعض الصحف المهتمة بالاقتصاد، أن قطر تعتمد في واردتها من السكر الأبيض من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وتستورد قطر السكر الأبيض من كل منهما حوالي 100.000 طن سنوياً من السكر الأبيض، وطلب قطر يتزايد على السكر في بعض المواسم، كشهر رمضان.

الجدير بالذكر أن كل من مصر، ليبيا، اليمن، البحرين، السعودية، الإمارات، جزر المالديف، مورشيوس، قد قطعوا العلاقات مع قطر، بسبب دعمها للإرهاب، ومحاولة زعزعة أمن واستقرار الدول العربية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.