الناجي الوحيد من الطائرة السعودية المنكوبة التي توفي فيها الأمير منصور بن مقرن وعدد من المسؤولين يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة

أعلنت سلطات المملكة العربية السعودية بالأمس عن تحطم طائرة سعودية عمودية كانت تقل نائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن ومعه ثمانية آخرين بينهم 5 مسؤولين بمنطقة عسير بالإضافة إلى طاقم الطائرة، وأن كل من كان على متنها لقوا حتفهم، وقيل أن سبب تحطم الطائرة هو اصطدامها بأحد جبال المنطقة وذلك أثناء عودة الأمير منصور ومرافقية من إلى أبها، وأشارت السلطات إلى أن الطائرة سقطت في منطقة جبلية وعرة، وجاري استخراج جثامين الضحايا.

الأمير منصور بن مقرن

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل سقوط طائرة الأمير منصور بن مقرن

ومن جهة أخرى روى أحد الناجين من الطائرة السعودية المنكوبة تفاصيل اللحظات الأخيرة وكيفية نجاته.
حيث قال فارس الطرفي وهو المصور الذي كان مرافقاً للأمير منصور بن مقرن.
أنه لم يصعد إلى الطائرة في اللحظات الأخيرة قبل إقلاعها، وذلك لأنه لم يجد مكاناً شاغراً بها.
وأشار في تصريحات صحفية له أنه بعد أن تم تحديد موعد الجولة التفقدية للأمير منصور.
تواصل مع مع المرافق الأمني للأمير كي يرافق الأمير في رحلته وكي يتمكن من التقاط صور أكثر احترافية.

وأضاف الناجي من الطائرة أن المسئول الأمني للأمير منصور بن مقرن وافق بالفعل وأعطاه وعد بمرافقة الأمير خلال جولته التفقدية.
وقال المرافق الأمني للأمير منصور بن مقرن للمصور أنه إذا توفر مكان شاغر وذلك إذا رغب أحد الوفد في العودة براً أو البقاء وعدم ركوب الطائرة، فسوف يرافقهم، وأشار إلى أنه أثناء استقلال الأمير ومرافقيه الطائرة لعودتهم وقبل سقوطها لاحظ أنه لا يوجد أماكن شاغرة، مما جعله يغادر، ليفاجأ بعدها بدقائق بخبر سقوط الطائرة السعودية ومصرع جميع من كان على متنها.