أمر ملكي بإنشاء هيئة الأمن السيبراني والإعلان عن تشكيلها الإداري وإختصاصاتها

الأمن السيبراني – صدر اليوم أمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين بإنشاء ما يعرف بإسم هيئة الأمن السيبراني، حيث تم تعيين وزير الدولة الدكتور مساعد بن محمد العيبان رئيسا لمجلس الإدارة كما سيضم المجلس أيضا كلا من رئيس أمن الدولة ورئيس الاستخبارات العامة السعودية، بالإضافة إلى نائب وزير الداخلية ومساعد وزير الدفاع، وسيتكفل الملك سلمان بالإشراف عليها بنفسه وذلك للأهمية الكبيرة التي ستشكلها تلك الهيئة في المملكة العربية السعودية ولذلك نعرض لكم خلال المقال اختصاصات الهيئة وأهميتها.

الأمن السيبراني

وأعلنت وكالة “رويترز” بأن هيئة الأمن السيبراني تم إنشاءها بغرض حماية الأمن الوطني للملكة ومصالحها الحيوية بالإضافة إلى حماية المعلومات وتعزيز أنظمة التقنيات التشغيلية ومكوناتها من أجهزة وبرمجيات، مما جعل الملك سلمان يعلن عن تشكيل تلك الهيئة والإشراف عليها بنفسه بالتعاون مع الأمير السعودي محمد بن سلمان.

هيئة الأمن السيبراني

والأمن السيبراني هو عبارة عن وسائل تقنية يتم استخدامها لمنع أي تصرف غير مصرح به داخل المملكة بالإضافة إلى استعادة المعلومات الإلكترونية التي تحتويها الوزارات الهيئات السعودية، والحفاظ على سرية وخصوصية البيانات الشخصية للمواطنين بالمملكة من أي أختراق قد يصيب الأجهزة الإلكترونية الخاصة بهم، لذلك وجدت السعودية بضرورة إنشاء الهيئة وذلك لحماية المعلومات التي تضمنها رؤية المملكة 2030.

حيث تم إنشاء الهيئة بعد أن تعرضت المملكة إلى عدة هجمات إلكترونية خلال بداية العام الجاري، وذلك بعد انتشار فيروس “شمعون” الذي أصاب العديد من الأجهزة والأقراص الصلبة بالشلل مع حذف العديد من الملفات من على تلك الأجهزة، وكانت وزارة العمل السعودية هي إحدى الهيئات التي تعرضت لتلك الهجمات الإلكترونية بالإضافة إلى العديد من الشركات السعودية حيث أعلنت شركة كيماويات بالمملكة عن تعطل الشبكة الخاصة بها نتيجة لذلك الفيروس.

اختصاص هيئة الأمن السيبراني

وقال العيبان بأن الهيئة ستباشر اختصاصاتها في حماية الامن القومي والمعلوماتي السعودي والتصدي لأي هجمات قد تتعرض لها المملكة بكل قوة، خاصة وأن حرب المعلومات أصبحت جزء لا يتجزأ من الحروب التي تشنها الدول المعادية على بعضها، مما يجب على المملكة أن تأخذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية المواطنين والحكومة وكافة الهيئات والشركات السعودية.

كما أكد على أن الهيئة ستعمل على استقطاب الكوادر الشابة بالمملكة للمساعدة في تطوير تلك الهيئة وذلك من خلال تأهيلهم وتحفيزهم على الابتكار في مجال الأمن السيبراني للمساعدة في ذلك الملف الهام الذي يهم ويخدم جميع من في المملكة.