استمرار توتر الأوضاع بشكل كبير بالسعودية وسلسلة الايقافات واستجواب رجال الأعمال والوزراء

لليوم الثالث لا تزال الأوضاع غير مستقرة لأول مرة بالمملكة العربية السعودية، بعد قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بفتح كافة قضايا الفساد وعلى الفور تم الأمر بالتحقيق في قضايا فساد كبري تم فتحها من أستغلال السلطات والكسب غير المشروع وغسيل الأموال وغيرها من القضايا الكبري والتي طالت العديد من الأمراء فإلي الآن تم توقيف 4 وزراء حاليين وأكثر من عشرون وزير ومسؤول سابق، بالأضافة إلى توقيف 11 أمير منهم الأمير الأشهر والمعروف دوليا الوليد بن طلال ورجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل، ورئيس نادي اتحاد جدة السعودي السابق رجل الأعمال منصور البلوي، وتم توقيفهم في فندق “الريتز كارلتون” في الرياض.

استمرار توتر الأوضاع بشكل كبير بالسعودية وسلسلة الايقافات واستجواب رجال الأعمال والوزراء 1 6/11/2017 - 11:36 م

توتر كبير لليوم الثالث على التوالي في المملكة العربية السعودية بعض القبض على الأمراء والوزراء

تم التصريح بأنه يجري تحقيق مع من تم القبض عليهم من الأمراء والوزراء والمسؤولون، وتم حجزهم للأقامة الجبرية بالفندق المذكور بالرياض ويتم التحقيق مع كل شخص منهم بصورة منفصلة وقد ظهرت أدلة جديدة تدينهم في العديد من القضايا الكبري، ولن يكون هناك تحيز لأحد وسيتم معاملتهم كأشخاص عاديون مدانون بعد ثبوت الأدلة وانهاء التحقيق، وقد أثار توقيف الأمير الوليد بن طلال والتحقيق معه الكثير من الجدل عالميا فثروته أكبر من 17 مليار دولار وهو يظهر بشكل كبير دوليا وله العديد من الفنادق الكبري بلندن وباريس والولايات المتحدة الأمريكية وهو صاحب شركة ” المملكة القابضة” للأستثمار بالسعودية وهي من أكبر شركات الأستثمار الدولية وأثار قرار توقيفة واتهام الشركة بغسيل الأموال الكثير من القلق للمستثميرن بالخارج.