إطلاق نار على الداعية السعودي عائض القرني ادى إلى إصابته

تعرض الشيخ عائض القرني لمحاولة إغتيال حيث تم إطلاق نار عليه في دولة الفلبين اليوم الثلاثاء 1 مارس 2016 م الموافق 21 جمادى الأول 1437 هـ.

إطلاق نار على الداعية السعودي عائض القرني ادى إلى إصابته 1 1/3/2016 - 8:04 م

وبحسب بيان صحفي صاد من السفارة السعودية بالعاصمة مانيلا بالفلبين فإن الشيخ الدكتور عائض بن عبد الله القرني تعرض لطلق ناري أثناء تواجده في مدينة زامبوانجا بالفلبين والتي بعد عن مانيلا بحوإلى ساعة ونصف بالطائرة بناء على دعوة من أحد الجمعيات الدينية، حيث بحسب البيان الصحفي فإن أحد الجناة تسلل إلى قرب السيارة التي تقل الدكتور عائض وقام بإطلاق عدة طلقات نارية مما تسبب في إصابة القرني في ذراعه وعلى الفور تم نقل الدكتور عائض إلى أحد مستشفيات المدينة.

من ناحيتها قامت سفارة السعودية بالفلبين بإرسال طائرة خاصة لنقل القرني ومرافقيه إلى العاصمة مانيلا لاستكمال الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته.

التحقيقات مستمرة من قبل الجانب الفلبيني للتعرف على شخصية المعتدي، هذا ولم تعلن أيه جهة عن تبينيها للعملية.

صورة البيان الصحفي حول الحادثة

البيان الصحفي للسفارة السعودية بالفلبين

الشيخ الدكتور عائض القرني من مواليد الأول من يناير لعام 1959 م،  وللدكتور أكثر من 800 خطبة صوتية و50 خطبة مرئية وهو صاحب منهج وسطي لاهل السنة والجماعة،  وله العديد من المؤلفات في الحديث والتفسير والفقه والادب والسيرة والتراجم.

حساب الشيخ على موقع التواصل الاجتماعي والتغريدات تويتر نشر هذه الصورة من محاضرته في التي القاها اليوم في الفلبين.

محاضرة للشيخ القرني في الفلبين

وفي اتصال تليفوني لقناة الجزيرة قال الشيخ عوض القرني صهر الداعية الدكتور عائض القرني أن من قام بتنفيذ الهجوم فلبينيان، والامن المرافق للدكتور عائض تعامل مع المهاجمين فقتل أحدهم وأصاب الآخر.

ورجح الشيخ عوض أن يكون الهدف من الهجوم هو استهداف لرموز إسلامية محسوبة على مذهب معين.



عرض التعليقات (1)