إستياء سائفي الأجرة بالسعودية من شركتي “أوبر وكريم”

يشتكى بعض  سائفي التاكسي السعوديين مؤخراً من شركتي” كريم وأوبر “، بسبب سيطرتهم على العمل في المملكة، حيث أنهم لا يتركون فرصة للسعوديين في التوصيل، وقد أثر ذلك على  أصحاب الأجرة الذين لا يملكون دخلاً إلا من خلال ذلك العمل، إضافة إلي  الشباب السعودي العاطل عن العمل، وقد  إستغل الأجانب شراء وإستئجار مركبات حديثة للعمل في تلك الشركات المربحة بجانب أعمالهم.

إستياء سائفي الأجرة بالسعودية من شركتي "أوبر وكريم" 1 28/12/2016 - 1:35 ص

سيارات الأجرة القديمة لا تتماشي مع شركتي “أوبر وكريم” :

وقد ذكر أحد سائفي الأجرة للموقع السعودي  “سبق”، إن دخلهم الوحيد إنقطع منذ بداية  دخول تلك الشركات في العمل بمناطق المملكة، مؤكدين أنهم لم يستطيعون التسجيل في تلك الشركات  بسبب عدم توافر الشروط على سياراتهم القديمة وقد أشارو  إلى أن ترخيص وزارة النقل لم يساعدهم  في العمل بهذه الشركات.

سيطرة شركتي” أوبر وكريم ” على العمل أطاحت بسائفي الأجرة :

وأضافوا أيضا أن هذه الشركات سحقت السعودة، وأصبح سائفي الأجرة في مهب الريح، مما أحدث  لهم خلل في حياتهم  في ظل ارتفاع الأسعار والإيجارات في ظل الظروف الموجودة مؤخراً في المملكة،  وقالو أيضا أنهم لا يستطيعون  شراء مركبات حديثة من أجل العمل في هذه الشركات التي أصبحت تسيطر على التوصيل بفضل المركبات الحديثة، وقد أطاحت تلك الشركات بالشاب السعودي العاطل عن العمل الذي كان يمارس هذا العمل  لسدّ حاجته.

وقد ناشد  سائفي الأجرة وزارة النقل بالمملكة للتدخل في حل مشكلتهم وتقديم حلول جذرية لهم لأن معظم سائفي الأجرة لا يملكون إلا هذا العمل وقد أصبحو مهمشين من قبل الزبائن بسبب تلك الشركات.