أمريكا تبدأ مخططها الشيطاني ضد السعودية وقف شحنات الأسلحة وإتهامات بإرتكاب جرائم حرب

الأزمة السعودية مع الولايات المتحدة الأمريكية، لم تكن وليدة الصدفة بل نخطط أمريكي تم إعداده للتماشي مع تصريحات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، الذي وصف المملكة بالبقرة الحلوب، وطالبها بتسديد ديون الولايات المتحدة، نظير خدمات أمريكا للسعودية، على حد زعم ترامب، وبدأ التضييق الأمريكي على المملكة، في حربها على الحوثيين في اليمن، حيث وصفت أمريكا بضربات التحالف العربي بقيادة السعودية، بالغير مشروع والذي يستهد المدنين، وأدانت منظمة “هيومن رايتس وتش”، الحرب على اليمن ووصفتها بالغير قانونية.

أمريكا تبدأ مخططها الشيطاني ضد السعودية وقف شحنات الأسلحة وإتهامات بإرتكاب جرائم حرب 1 15/12/2016 - 1:29 ص

أيقاف مد السعودية بالأسلحة وتلغى شحنة أسلحة متفق عليها

حيث أكد مسئولون أمريكيون، إن الولايات المتحدة قررت تقييد الدعم العسكري للحملة التي تقودها السعودية في اليمن، بسبب مخاوف بشأن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى المدنيين، كما ستعلق مبيعات أسلحة مزمعة للمملكة، وذكرت وكالة رويترز عن مسئولين أمريكيين تأكيدهم أن الولايات المتحدة ستعدل أيضا عمليات التدريب المستقبلية لسلاح الجو السعودي لتركز على تحسين عمليات الاستهداف السعودية وهى مصدر قلق مستمر لواشنطن.

التلميح إلى ارتكاب المملكة جرائم حرب في اليمن

وصرح  مسئول أمريكي كبير في الإدارة لوكالة فرانس برس: “لقد أوضحنا أن التعاون الأمني الأمريكي ليس شيكا على بياض، وأضاف: “نتيجة لذلك، قررنا عدم المضي قدما في بعض المبيعات العسكرية للخارج، من صناديق ذخيرة، وهذا يعكس قلقنا الشديد المستمر في ظل أخطاء في الاستهداف ومتابعة الحملة الجوية بشكل عام في اليمن”، وأضاف  “يبدو أن التحالف (بقيادة) السعودية يستهدف المدنيين متعمدا أو لا يميز بين المدنيين والأهداف العسكرية وكلاهما جرائم حرب”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.