أمانة الرياض تعلن عن 3 أمراض يحظر على أصحابها العمل في المطاعم

أعلنت أمانة الرياض عن الأنشطة التي تحتاج إلى استخراج شهادة صحية، وذلك للتمكن من التقديم للعمل دون تعرض العامل أو مكان العمل للمساءلة القانونية، بجانب الأمراض التي تمنع صاحبها من العمل في المطاعم والكافيهات، حيث أن هناك 3 أمراض خطيرة تضطر صاحبها للابتعاد عن العمل في مجال الأطعمة؛ لأنها تشكيل خطورة على الزبائن وقد تنتقل إليهم من خلال الطعام والمشروبات، وذلك ضمن حملات المحافظة على البيئة، والتي جزء من نشاطها موجه إلى المنشآت التجارية للتأكد من أنها آمنة على المواطنين والمقيمين.

أمراض تمنع السعودي من العمل بالمطاعم

الشهادة الصحية للعاملين بالسعودية

وأوضحت أمانة الرياض عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن أبرز الأنشطة التي تتطلب إصدار شهادات صحية للعاملين هي المطاعم ومحلات الحلاقة والمقاهي، إضافة إلى السوبر ماركت والمحلات الخاصة بالتموينات، مشيرة إلى أن الشهادة الصحية لا تصلح لجميع المواطنين والمقيمين، حيث أن هناك 3 أمراض تمنع أصحابها من الحصول على شهادة للعمل في المطاعم والكافيهات وغيرها من الأماكن التي تم الإشارة إليها، وهي الكبد الوبائي”B” والكبد الوبائي “C” والإيدز.

العمل بالسعودية
أمراض تمنع السعودي من العمل بالمطاعم

تخفيف الإجراءات الاحترازية

وأعلنت أمانة الرياض، عن تخفيف الإجراءات الاحترازية في مدينة الرياض بدايةً من اليوم الأحد الموافق السابع عشر من أكتوبر الجاري، وذلك بعد انخفاض الإصابات والوفيات خلال الأشهر القليلة الماضية، ولكن يجب خلال تخفيف الإجراءات، الالتزام ببعض القواعد للمساعدة في استمرار انخفاض تفشي عدوى الفيروس التاجي، والقاعدة الأولى هي الاستمرار في ارتداء الكمامة داخل الأماكن المغلقة والتخلي عنها في الأماكن المفتوحة وجيدة التهوية، إضافة إلى ما يلي:

  • التحصين بجرعتين من أحد لقاحات كورونا المعتمدة للمشاركة في المناسبات والأنشطة.
  • يمكن للمستثنى من اللقاح، المشاركة في كافة الفعاليات وتقديم ما يثبت ذلك في تطبيق توكلنا للتمكن من المشاركة.
  • السماح بإقامة وحضور حفلات في قاعات المناسبات دون التقيد بعدد معين.
  • عدم فعل سلوكيات تتسبب في انتشار الفيروس التاجي خلال التواجد في قاعات المناسبات.
  • الاستمرار في تنفيذ قاعدة التباعد الاجتماعي في الأماكن المغلقة لعدم نشر الفيروس التاجي.

الجدير بالذكر، أن أمانة منطقة الرياض قامت بعمل حملات رقابية وصلت لأكثر من مليون حملة، بدايةً من يناير الماضي وحتى سبتمبر 2021، للتأكد من إمكانية تخفيف الإجراءات الاحترازية في الأماكن العامة والمفتوحة، حيث أن نسبة المخالفات المسجلة في هذه الفترة في أماكن التجمعات والمنشآت وصلت إلى حوالي 108 ألف مخالفة، وهذا يؤكد أنه يمكن الاستمرار في تقليل تفشي العدوى بعد السماح للمواطنين بالتجول دون كمامة في المناطق المفتوحة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.