مأساة سيدة مصرية تزوجت من بطلين توفيا في فلسطين بنفس الطريقة

هي شابة مصرية اسعدها الحظ لتنال شرف الزواج من أبطال استشهدوا في سبيل الله والدفاع عن الارض والعرض، ولكن كانت في حياتها صدف غريبة جداً نادرا أن تتكرر في حياة امرأة  أخرى، فلقد تزوجت أمينة وهبي من اثنين من الضباط وكلاهما استشهد في فلسطين، بل أن الزوج الثاني قد استشهد في مكان يبعد كيلو مترا واحدا فقط عن مكان الزوج الأول.

مأساة سيدة مصرية تزوجت من بطلين توفيا في فلسطين بنفس الطريقة 1 11/11/2015 - 5:10 م

زوجة

ترجع بداية القصة عندما تزوجت الشابة امينة وهبي ابنه اللواء ابراهيم وهبي من الصاغ عزالدين الموجى وانجبت منه ابنها أحمد وقبل أن تنجب ابنتها جاءها خبر استشهادة  بعد بداية حرب فلسطين باربعة ايام فقط، ولذلك فقد اسمت الطفلة باسم (جهاد ).

و بعد ثلاث سنوات تقدم إلى خطبتها الصاغ محمود أحمد صادق ليتزوجها، وهو الامر الذي استغربه البعض واثار دهشتهم حيث انه شابا صغيرا وهي ارملة وام لطفلين، ولكنه علق قائلا انها زوجة شهيد وانه أولى برعاية ابناء البطل وتربيتهم.

و كانت صديقات امينة ينصحنها بألا تتزوج من ضابط اخر ولكنها  ردت عليهم انها اصبحت ارملة بطلا وتريد أن تتزوج من بطل اخر، وبالفعل فلقد  تزوجا  و انجبا طفلتين وهما جلنار وهيفاء وكانا في غاية السعادة حتى جاء استدعاء للزوج في غزة.

و قبل وفاة الزوج الثانى يأخد الزوجة والاولاد لقبر الزوج الأول من اجل زيارته ونثر الورد، حتى  لحظة وفاته اتصل بها يطلب منها الذهاب للبنك لقبض الراتب  ، وما أن عادت إلى منزل والده وجدت خبر استشهادة في انتظارها.



اترك تعليقا