عمرو أديب يعلن: ما هى عاصمة فلسطين بعد ضياع القدس

“الولايات المتحدة الأمريكية بعد ما حدث لم تعد حليفًا ولا ضامن للمفاوضات ولا تصلح للحكم ولا لأي شيء ولم تعد تعطي أي شيء للدول العربية، ويجب أن تعي جيدًا أنه لم يعد لها مكانًا وسط الدول العربية وهي الخاسرة” صرح بذلك الإعلامي عمرو أديب خلال برنامجه “كل يوم” المذاع على قناة “On E”، وأضاف أن أمريكا وترامب لم يكن بنفس ذكاء روسيا ورئيسها “فلاديمير بوتين” حيث قامت روسيا بتوثيق علاقاتها مع العرب وخاصة مصر وسوريا والعراق وصنعت علاقات قوية في المنطقة ولأول مرة يكون لروسيا علاقات مع تركيا والمملكة العربية السعودية وإيران.

أزمة القدس

وأشار عمرو أديب، إلى أن “ترامب” بقراره هذا فإنه يختار الجانب الإسرائيلي على حساب الجانب العربي، وعلينا أن نقول له شكرًا، وتتوجه الدول العربية للعمل على الشرعية الدولية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ودول أمريكا اللاتينية، نفعل مثلما كان يريد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، فهو كان يري حقيقة أمريكا التي تقف مع إسرائيل في جانب واحد، ونحن في الجانب الأخر، مضيفًا “لذلك أكن كل التبجيل والاحترام لجمال عبد الناصر”.

وأكد أن العالم الذي نعيش فيه الآن هو عالم الأفعال والأمر الواقع الذي لا يعترف بالأقوال، والدولة الوحيدة المحتلة في العالم حاليًا هي فلسطين، وخلال خطب “ترامب” والذي استغرق ثماني دقائق لم يتم ذكر أرض للفلسطينيين، ولم يذكر أن فلسطين محتلة، موضحًا إننا بالنسبة لهم غير موجودين، ويعتقد “أديب” أن نتنياهو قام بمراجعة الخطاب”.

وأشار إلى أنه يجب أن نسأل عن عاصمة فلسطين أين ستكون، فعندما تصبح القدس عاصمة إسرائيل، ما هو البديل عنها كعاصمة لفلسطين، مضيفًا أن أمريكا وإسرائيل تتوهم أن تقوم مصر بإعطاء قطعة أرض من سيناء لفلسطين، أو أن تحل الكونفدرالية مع الأردن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.