رسمياً| علاوة الـ10% في جيوب الموظفين قبل عيد العمال بأثر رجعي من يوليو الماضي.. و20% في الطريق لأصحاب المعاشات

في اطار خطة الدولة، المستمرة، في رفع مرتبات الموظفين، لمواكبة موجة ارتفاع الأسعار الأخيرة، والتي ألقت بظلالها على حياة المواطنين،
ولرفع المعاناة عنهم، أعلن رئيس مجلس الوزراء، رسمياً، عن إقرار زيادة علاوة جديدة للموظفين، بدءاً من العام المقبل، حسب تصريحات سابقة له،
وتزامناً مع تصريحات رئيس لجنة القوى العاملة بالبرلمان، عن نية الرئيس قرار علاوة جديدة خلال احتفالات عيد العمال.

رسمياً| علاوة الـ10% في جيوب الموظفين قبل عيد العمال بأثر رجعي من يوليو الماضي.. و20% في الطريق لأصحاب المعاشات 1 22/4/2017 - 9:47 م

وزير المالية يعلن ضوابط صرف علاوة الـ10%

ومن ناحية أخرى، أكد وزير المالية المصري، “عمرو الجارحي”، بأنه سيتم صرف علاوة الـ10% للموظفين الغير مخاطبين لقانون الخدمة المدنية،
في الأول من مايو، بعد تحديد الحدين الأدنى والأقصى لها، وباثر رجعي 10 شهور من يوليو الماضي، وستؤثر في البدلات والحوافز والأجور الإضافية المرتبطة بالأجر الأساسي، مما يعود بفائدة على العاملين،

هذا وتشمل الزيادة على المرتب خلال الشهر المقبل، بعد إقرار العلاوة، كالآتي:

  • الحد الأدنى: 65 جنيه χ عشرة شهور ليصبح 650 جنيه.
  • الحد الأقصى: 120 جنيه χ عشرة شهور ليصبح 1200 جنيه.

زيادة 20% في طريقها لأصحاب المعاشات

ومن ناحية أخرى، صرح “فايز أبو خضرة”، عضو لجنة القوى العاملة، بأن اللجنة ستبحث الفترة المقبلة الحصول على زيادة في المعاشات المتدنية لأصحاب المعاشات، مراعاة لظروفهم الاقتصادية الصعبة ومساعدتهم في مواجهة ارتفاع الأسعار والغلاء في ظل ارتفاع معدلات التضخم بشكل كبير،
مردفاً: “لدينا أمل كبير الفترة المقبلة نزود المعاشات والرواتب المتدنية، وبالأخص المعاشات، لأن الناس تأن من الغلاء، ونبحث تزويدها لتكون 20% بدلاً من 10%.

أما النائب “عبد الرازق زنط”، أمين سر لجنة القوى العاملة، فقد أكد بأن اللجنة تضع حقوق المواطنين موظفين وعاملين وغيرهم، نصب أعينها،
لتخفيف معاناتهم في ظل الغلاء وارتفاع الأسعار غير المبرر في كل السلع والخدمات، والفترة المقبلة ستكون أفضل،
لافتاً إلى أن البرلمان سيضغط على الحكومة حتى تستجيب، مشيراً إلى وجود بعض المقترحات، بإقرار علاوة غلاء 20%،
بخلاف علاوة 10%، ما يعنى أننا بصدد علاوات تبلغ 30% في الطريق إلى أصحاب المعاشات قريباً

وأضاف “زنط”: أنه يرفض أن يحصل الموظف العام على أقل من ربع مرتبه الذي كان يتقاضاه أثناء الخدمة،
قائلا: “مش معقول إن واحد كان بيتقاضى مرتب 4000 جنيه أثناء عمله، وبعد خروجه للمعاش يتقاضى أقل من 900 جنيه،
يعنى لو مكنش بياخد مكافأة نهاية الخدمة من الحكومة كان قعد مد إيده قدام جامع السيدة نفيسة”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.