أول رد من الاتحاد الأوروبي على الخطط الإسرائيلية بتوسيع المستوطنات بالضفة الغربية

أعرب الاتحاد الأوروبي، عن استنكاره لكافة قرارات السلطات الإسرائيلية، والخاصة بالمصادقة على مخططات تتضمن تطوير مجموعة من المخططات السكنية والاستيطانية بالضفة الغربية، وذلك بعدما وافقت السلطات المحتلة على تطوير مجموعة من الوحدات السكنية يبلغ عددها أكثر من 4400 وحدة سكنية، بجانب الموافقة بأثر رجعي على ثلاثة بؤر استيطانية تم بناؤها في وقت سابق بشكل غير قانوني.

تمويل خطة إنقاذ خزان النفط

تعريض جهود حل الدولتين للخطر

وأضاف الاتحاد في بيان عبر موقعه الرسمي، أنه يحث السلطات الإسرائيلية على سحب مثل تلك القرارات المتعارضة مع القانون الدولي، وتعرض حل الدولتين للخطر بشكل مباشر، وتتعارض تمامًا مع الجهود المبذولة لتخفيف التوترات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما طالب الاتحاد الأوروبي الجانبين “الفلسطيني والإسرائيلي” إلى العمل على إيجاد طريقة لتمهيد الطريق للاستئناف الضروري للعملية السياسية، التي بدونها لن يكون هناك سلام وأمن حقيقيان في تلك المنطقة للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.

الولايات المتحدة تعارض الخطط الإسرائيلية بالتوسع في المستوطنات

وفي وقت سابق، الولايات المتحدة، خطط السلطات الإسرائيلية بتوسيع المستوطنات في فلسطين وبالتحديد في منطقة الضفة الغربية المحتلة، حيث أكدت أن توسيع المستوطنات يلحق الضرر بإمكانية العمل على حل الدولتين، لافتة إلى أن حل الدولتين يعتبر الخيار الذي تدعمه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأوضحت أن الإدارة الأمريكية، واضحة بشأن توجهها منذ البداية، مشددة على رفضها القاطع للقرار الإسرائيلية، التي وصفتها بأنها لن تجلب سوى المزيد من التوترات في المنطقة، بالإضافة إلى تقويض الثقة بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي.

جدير بالذكر، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وافقت على بناء أكثر من 4400 وحدة سكنية في الضفة الغربية المحتلة, بالإضافة إلى الموافقة بأثر رجعي على ثلاثة بؤر استيطانية تم بناؤها في وقت سابق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.