ماذا طلب الملك طالوت من ساحرة إندور

ذُكرت قصة غريبة في سفر صموئيل في الكتاب المقدسة تقول أن الملك شاؤول أو طالوت ( كما ذُكر في القرآن ) أثناء حربه مع الفلسطينيين وفي إحدى معاركه لم يستطع التصرف. فلجأ إلى الرب ليُقدم له النصح. لكن الرب لم يجبه.
حاول أن يجد النصح في بعض رؤياه وأحلامه، لكنه فشل كذلك، ولم يعد له سبيل سوى طرق باب العرافات والسحرة.
فتطرق إلى سمعه أنباء عن ساحرة في إندور لديها قدرات خارقة وباستطاعتها أن تستحضر الأرواح، كما كانت تدّعي إنها رأت شبح النبي صموئيل يُحلق فوق قبره.

ساحرة إندور

ساحرة إندور في العهد القديم

ساحرة إندور
صورة رمزية للملك طالوت وساحرة إندور

ساحرة إندور  طبقاً لما جاء في سفر صموئيل بالعهد القديم هي ساحرة زارها طالوت، أول ملوك إسرائيل. على الرغم من أن شاول قد طرد جميع السحرة والسحرة من مملكته، إلا أن قلقه بشأن النتيجة النهائية لمعركته ضد الفلسطينيين جعله يطلب خدمات ساحرة أخبره عنها بعض خدمه.

تنكر طالوت وزارها في تلك الليلة. وطلب منها أن تستحضر روح النبي صموئيل ليخبره عن هذه المعركة. عندما ذكّرته المرأة بالقانون الذي يمنع ممارسة فنها، أكد لها أنها ستتمتع بالحماية.
وبناءً عليه، اصطحبها طالوت حيث يوجد قبر النبي صموئيل، وأمام القبر تطرق إلى سمع الساحرة صوت شبح النبي، فصرخت صرخة مدوية.

بعد قليل ظهر شبح النبي لشاؤول ووبخه لعدم امتثاله لأوامر الرب، كما تنبأ له بهزيمة ساحقة ستلحق به وبكامل جيشه، ومن ثم سيموت شاؤول.

هنا دب الرعب في قلب شاؤول، وفي اليوم التالي تحققت هذه النبوءة، وتمت هزيمة جيشه، وأصابه الفلسطينيون بجروح دامية، وعندما لم يستطع تحمل الألم انتحر بسيفه، ويُقال في رواية أخرى إنه طلب من شاب أن يطعنه حتى الموت.

لماذا روح النبي صموئيل

ساحرة إندور
صورة رمزية لظهور النبي صموئيل

من المتعارف عليه أن النبي صموئيل أحد أنبياء بني إسرائيل. وقد أرسله الله إلى بني إسرائيل كي يهديهم إلى الصراط المستقيم. لكن بني إسرائيل لم يصدقوا دعوته. وما كان منهم إلا أن طلبوا منه أن يدعو الله ليُرسل إليه ملكاً ليقاتل جالوت وجنوده.

هنا دعي صموئيل الله وقد استجاب الله لدعوته وأرسل إليه طالوت ملكاً. إذن كان مُلك طالوت بناءً على دعوة ونبوءة النبي صموئيل. لذا كان من المهم بعد أن تخلى الله عن إجابة دعوته أن يلجأ إلى طالوت إلى هذا النبي كي يدله على مستقبله.

في ذلك الوقت كان النبي صموئيل قد وافته المنية. وانقطع الوحي والرؤى عن طالوت. ولم يجد له سبيل سوى أن يلجا إلى ساحرة إندور ليطلب منها أن تستحضر له روح النبي صموئيل لكي يستشره في امر معركته مع الفلسطينيين.

الاستعانة بالسحرة في الكتاب المقدس

ساحرة إندور
قصة شاول في الكتاب المقدس

تعتبر جلسة جلوس طالوت الليلية مع ساحرة إندور بمثابة انقلاب على ملكه المأساوي لإسرائيل. في هذا النص، وصل الملك الإسرائيلي إلى أسفل الهاوية الأخلاقية من خلال اللجوء إلى ممارسات غامضة في إسرائيل منعها بنفسه بعقوبة الإعدام، في محاولة يائسة لمعرفة ما سيحدث في معركة وشيكة مع الفلسطينيون.

يُثير هذا النص العديد من الأسئلة حول الاستعانة بالسحرة من قبل أنبياء العهد القديم. على سبيل المثال:

هل كان لدى الساحرة القدرة على إعادة أرواح الموتى الميتة للتنبؤ بمستقبل الأحياء، أم أن هذا مجرد وهم شيطاني؟

ألا يمتلك الله وحده القدرة على التنبؤ بالمستقبل؟ أم أن بعض أرواح الموتى له هذه القدرة الخارقة؟

ماذا عن مصادر الوحي الأخرى غير الاستعانة بالسحرة؟

استخلاص النتائج من قصة ساحرة إندور

ساحرة إندور
صورة رمزية لاستعانة طالوت بساحرة إندور

هناك قوة خارقة للطبيعة مظلمة سعى العرافون والوسطاء للوصول إليها في العالم القديم. لكن بالنسبة للإسرائيليين، كانت هذه القوة خارج الحدود. كان الرب هو القوة المطلقة، وتجاوزه يعني أن إسرائيل يجب أن تثق به وحده.

هذه القوة المظلمة لم تكن تضاهي الرب وفي النهاية ستكون ضارة بشكل رهيب.  ولأن شاول استمر في تحدي الله حتى النهاية، فإن نهايته قد تحققت من خلال تمرده، الذي كان نتيجة العصيان.

تثبت الأعماق التي غرق فيها شاول في طلب المشورة من الساحرة كلمات صموئيل النبوية عندما كان على قيد الحياة وأدان شاول لأول مرة بسبب العصيان: “التمرد كخطيئة السحر، والغطرسة كشر عبادة الأصنام”.

هذا ما ذكره الكتاب المقدس عن استعانة شاؤول بساحرة اندورا، والقصة غريبة لأن شاؤول عند بداية حكمه تخلص من جميع السحرة والمشعوذين، وقد فتحت هذه القصة الباب لمناقشة فكرة استحضار الأرواح أو التواصل مع أرواح الموتى، أو ما يُطلق عليها في عصرنا الحديث الوساطة الروحية.

وتباينت ردود الأفعال حيال هذا الأمر وظهرت الكثير من التفسيرات لهذه القصة ما بين مؤيد ومعارض لفكرة استحضار أرواح البشر الموتى عن طريق السحر، وقال بعضهم أن ما ظهر لشاؤول والساحرة لم تكن روح النبي صموئيل بل كان شيطاناً متنكراً، وقال آخرون أن ساحرة إندور كانت وسيطة روحية نزيهة، وتعدد الآراء حول فكرة الوساطة الروحية، وهل لها وجود بالفعل أم انها مجرد خرافات، هذا الأمر لم نصل فيه لشيء حتى الآن.

المراجع

  1. Author: Stephen Dempster, (6/15/2015), ​​​​What’s Up with the Witch of Endor?, www.thegospelcoalition.org, Retrieved: 10/12/2020.
  2. Author: Alex Rodriguez, (8/8/2016), The Witch of Endor, www.voiceofprophecy.com, Retrieved: 10/12/2020.
  3. Author: Bible Study Tools Staff, (5/1/2020), The Witch of Endor – Bible Story, www.biblestudytools.com, Retrieved: 10/12/2020.