“بعد الإفراج عنها”.. القصة الكاملة لسيدة التجمع التى ظهرت بدون ملابس فى بلكونة شقتها بـ التجمع

تم إلقاء القبض على سيدة التجمع، والتى أثارت الجدل خلال الساعات القليلة الماضية، بعد أن خرجت إلى شرفة شقتها بدون ملابس تماماً، وذلك بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، الأمر الذى أثار الكثير من الجدل على منصات التواصل الإجتماعى.

"بعد الإفراج عنها".. القصة الكاملة لسيدة التجمع التى ظهرت بدون ملابس فى بلكونة شقتها بـ التجمع

وعلى الفور حضرت الشرطة وألقت القبض عليها، وفى قسم التجمع الأول قامت المتهمه بالإدلاء بأقوالها، حول إتهامها بنشر الفسق والفجور حيث علقت قائلة:ـ “أنا أُوكرانية الجنسية، وقُمت بخلع ملابسى ذى ما بعمل فى بلدى، وأنا لم أكن أعرف أن هذه الفعلة يُعاقب عليها القانون المصرى”.

وتابعت سيدة التجمع فى أقوالها:ـ “أنا كُنت برفقة أصدقائى فى رحلتى إلى القاهرة، وقمت بالخروج إلى الشرفة لكى أنظر منها، وقد فُوجئت بالصراخ من قِبل الجيران ولكنى لم أفهم ما يقصدونه، ولم يكن عندى علم بأن القانون المصرى يجرم تلك الأفعال”.

سيدة التجمع

وأكدت السيدة قائلة:ـ “أنا كنت بتصرف بشكل طبيعى جداً وأكنى فى أُوكرانيا عادى، ولم يكن لدى نية أو قصد فى إرتكاب هذه الفعلة أو إثارت الجدل، وفوجئت بالجيران يُشيرون إلى ضرورة إرتدائى لملابسى ولكنى لم أفهم ما يقصدونه، وبسرعة بالغة حضرت الشرطة وتم أخذى إلى القسم وأنا ملفوفة بملائة السرير”، وبعد التحقيق معها والتأكد من صحة أقوالها فقد تم الإفراج عنها.

ومن جانب أخر، فقد فهم الجيران بأن السيدة تفعل ذلك لإغواء الرجال والشباب، حيث أن أغلب السكان شباب من طلاب الجامعة الأمريكية، وعلاة على ذلك فإن الشقة محل الواقعة يقوم مالكها بتأجيرها باليوم، وعلى الفور قام الجيران بإبلاغ الشرطة.

سيدة التجمع

ومن المعروف عندنا فى القانون المصرى، بأن ما قامت به سيدة التجمع جريمة يعاقب عليها القانون، والذى ينص على أن من يرتكب مثل هذه الأفعال يُقبض عليه من قِبل الجهات المختصة، ويُقدم للتحقيق بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وإذا ثبتت عليه التهمه فإنه يقدم إلى المحاكمة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    الثقة في الله