مُعلمة المنصورة توجه رسالة رجاء لطليقها.. “أنا كُنت محتاجه تقف جنبى أكتر من كده وأنا كُنت بحبك أوى”

أثار فيديو مُعلمة المنصورة، والذى إنتشر مؤخراً على مواقع التواصل الإجتماعى الكثير من الجدل، والتى ظهرت فيه مُعلمة المنصورة والتى تُدعى “أية يوسف” وهى ترقص بشكل مثير فى مركب نيللى برحلة تابعة لوزارة التربية والتعليم، وقد قام أحد الزملاء بتصويرها بهاتفه الخاص وقام بنشر الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعى الأمر الذى عرضها للكثير من الإنتقادات، وبعدها قامت “أية” بالدفاع عن نفسها من خلال برنامج “حديث القاهرة”، والذى يذاع من خلال فضائية “القاهرة والناس” حيث تحدثت عن أسباب إنتشار الفيديو بهذا الشكل.

مُعلمة المنصورة توجه رسالة رجاء لطليقها.. "أنا كُنت بحبه أوى وهفضل أحبه على طول"

وصرحت المُعلمة، بأنها قامت من النوم على صوت الهاتف والكثير من المكالمات من أقاربها وأصدقائها، وأنهم يخبروها بأنها تم وقفها عن العمل وإحالتها للتحقيق بسبب الفيديو، والذى قام بتصويره شخص من المتواجدين معهم على المركب، كما أنها صُدمت بعد أن شاهدته على الإنترنت وصرحت بأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الأمر.

أية يوسف مُعلمة المنصورة

وأوضحت “أية” بأنها تلقت الكثير من الإنتقادات والتعليقات السلبية، الأمر الذى جعلها تدخل فى حالة إكتئاب شديدة وعلقت قائلة:ـ “أنا قعدت أبكى بشدة وبجنون وكمان أصرخ وألطم على وشى من الخضة، وكل اللى حواليا بقوا يقولوا إزاى تعملى كده؟.. هو إيه اللى إنتى عملتيه ده؟.. وأنا على فكرة رقصى فى حد ذاته كان عادى جداً ولكن الحركات كان فيها شئ من المبالغة”.

أية يوسف مُعلمة المنصورة

كما تحدثت المُعلمة أيضاً على زاوية تصوير الفيديو، والذى أظهرها بوزن أكبر من وزنها الطبيعى، وقالت بأن تصوير الفيديو من قريب هو السبب وقالت:ـ “وكان رد فعلى عبارة عن خوف وهلع وفزع شديد بس إن شاء الله اللى صور الفيديو هياخد جزاءه، وكمان أكيد علشان أنا كُنت بين زمايلى كُنت سعيدة جداً، وكمان كلنا ساعات بنفرح وننسى نفسنا وبنعمل حاجات مش مُتوقعه وعفويه ممكن بعدين نندم عليها”.

أية يوسف مُعلمة المنصورة

الأمر الذى تسبب فى طلاق المُعلمة من زوجها، حيث قامت “أيه” بتوجيه رسالة لطليقها من خلال البرنامج قائلة:ـ “أنا كان نفسى إنك تكون جنبى فى محنتى، وتُقف معايا أكثر من كده، وعلى فكرة أنا كُنت محتجالك أوى وإنت عارف أنا كُنت بقفل على نفسى باب الغرفة وأقعد أبكى، وكان نفسى حد يخش عليا ويقولى معلشى، وعلى فكرة أنا كنت بحبه جداً وهفضل أحبه على طول”.

أية يوسف مُعلمة المنصورة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    طيب ومين هيقف جنب طليقك في محنتة اللي شايف مراتة هي بترقص بلمنظر دة ومع زميلك شباب انتي بدل ماتقولي انا عايزاك جنبي في محنتي وانا في الاوضة وبعيط وعلي فكرة انتي اللي حطيطي نفسك في موقف دة تقوليلة انا اسفة اخطا في حقي وفي حقك وربنا جزاني بالموقف دة علشان افوق واعرف ان اي ست متجوزة اوغير متجوزة ليها حدود في تعامل