حقيقة شائعة وفاة الدكتور مجدى يعقوب

قام عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعى على “الفيس بوك”، منذ ساعات قليل بتداول أخبار عن وفاة طبيب وجراح القلب العالمى الدكتور مجدى يعقوب.

الحقيقة كامله حول وفاة الدكتور مجدى يعقوب

ومن جانبه فقد أكد مصدر مُقرب من الدكتور مجدى يعقوب، على أن الدكتور بصحة وعافية وبحالة جيدة، ولا أساس من الصحة لتلك الأخبار التى تم تداولها حول وفاته، كما صرح المصدر بأن الدكتور يقضى حالياً فترة أجازة عيد الميلاد المجيد خارج مصر.

مجدى يعقوب

وجديراً بالذكر، بأن القناة الأُولى أذاعت أمس حوار مع مجدى يعقوب، حيث صرح من خلال اللقاء بأن عملية التبرع بالأعضاء هى هبه للحياة، وصرح الدكتور بأن أُمنيته الوحيدة فى الحياة اليوم القضاء على الجهل والمرض فى بلدنا الحبيبة.

مجدى يعقوب

كما تابع الدكتور يعقوب قائلاً:ـ “هناك تقدم كبير يحدث فى مصر الأن، ولكن هناك الكثير من المشاكل أهمها مشكلة الزيادة السكانية”، وأوضح بأنه حينما قام بالسفر من مصر كان تعداد السكان حوالى 28 مليون نسمة.

مجدى يعقوب

وعلق الدكتور يعقوب قائلاً:ـ “أنا مصرى وقلبى مصرى، حتى وإن كُنت غير موجود بها، كما أننى أكون فى غاية السعادة وأنا أُقدم لشعب مصر الحبيب العلم والسعادة”.

مجدى يعقوب

وفى نفس السياق، فقد أكد الدكتور يعقوب على أن هناك مركز جديد لجراحة القلب يتم إنشاءه فى الوقت الحالى بمدينة السادس من أُكتوبر، والذى يبلغ تكلفته حوالى مليار جنيه مصرى، وأوضح بأنه كان يتمنى أن يكون هذا الصرح مثل مركز القلب الموجود بمحافظة أسوان.

مجدى يعقوب

وأنهى الدكتور مجدى يعقوب حواره مع التليفزيون المصرى قائلاً:ـ “أنا على ثقه تامة بالكثير من الشباب المصرى، ويوجد الكثير منهم يعمل بنفس المجال الذى أعمل به بل هم أفضل منى بكثير، وأتمنى من الله أن يكملوا ما بدأته، حتى تتقدم بلدنا الحبيبة إلى الأمام”.

مجدى يعقوب

المصدر: موقع القاهرة 24


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.