“ليلة هزت القلوب”.. أهالى طنطا يُشيعون جنازة الطفل “حسام زكريا” ضحية الأمطار

قام الكثير من أُسر وعائلات منطقة شارع النادى بطنطا فى محافظة الغربية مساء اليوم، بتشييع جنازة الطالب “حسام زكريا”، والذى مات بسبب الصعق الكهربائى خلال موجة الطقس السيئ التى تمر بها البلاد، حيث كان المشهد رهيب، وتم دفن الطالب بمقابر كفر عصام بطنطا.

"أهالى شارع النادى بـ طنطا يطالبون بالقصاص".. تشييع جنازة الطفل "حسام زكريا" ضحية الأمطار

وقد فوجئ اهالى شارع النادى، بإصابة حسام بصعق كهربائى أثناء نزول الأمطار، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى طنطا الجامعى، وعلى الفور تلقى مدير أمن الغربية اللواء هانى عويس، إخطار من قسم الشرطة يفيد بإستقبال جثة طفل يدعى “حسام”، بالصف الثالث الإعدادى وكان يلفظ أنفاسه الأخيرة ثم مات إثر إصابته بصعق كهربائى نتيجة سقوط الأمطار.

وقامت قوة أمنية من قسم أول طنطا، بالإنتقال إلى مكان البلاغ وبعد الفحص تبين أن الطالب قام بملامسة عمود إنارة فور سقوط الأمطار أثناء عودته إلى المنزل، وكان العمود به ماس كهربائى فصعقه التيار الكهربائى، وتُوفى عقب وصوله المستشفى بقليل.

وقام مفتش الصحة بتوقيع الكشف الطبى على الضحية، والذى قال بأنه تُوفى بسبب هبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية نتيجة الصعق الكهربائى، وأكد على عدم وجود أى شبه جنائية، كما أيدت تحريات البحث الجنائى نفس السبب.

حسام زكريا

ومن جانبه فقد طالبت أُسرة الطفل التحقيق مع كل الجهات المختصة وكذلك القصاص، حيث قيل بأن أحد الأسلاك كانت مكشوفة بجوار أعمدة الإنارة بالتزامن مع حلول موجة الطقس السيئ وسقوط الأمطار، وعلى الفور قامت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن ظروف الواقعة، وقامت بتحرير محضر بالواقعة وأرسلته إلى النيابة العامة لمتابعة التحقيقات، وقد أمرت النيابة العامة بتشريح الجثة ودفنها.

ومن جانب أخر، فقد أمر محافظ الغربية الدكتور طارق رحمى بإنتشار أطقم معدات لمواجهة الطقس السيئ والأمطار، بجميع مدن وقرى المحافظة، لكى يتم إزالة المياة المتراكمة من الشوارع والميادين والتى لا يوجد بها صفايات أمطار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.