هالة صدقى: طلاقى تم طبقاً للشريعة الاسلامية والقانون المصرى بعد ما فشلت فى تغيير ملتى

أثارت الفنانة الجميلة هالة صدقى، الكثير من الجدل خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعدما أعلنت عن أن طلاقها الذى تم مؤخراً كان وفقاً للشريعة الاسلامية بعد أن قام طليقها سامح سامى بتغيير ملته.

هالة صدقى: طلاقى تم طبقاً للشريعة الاسلامية والقانون المصرى بعد ما فشلت فى تغيير ملتى

وأكدت الفنانة، أثناء مداخلة هاتفية مع الاعلامى المعروف عمرو أديب، والذى يقوم بتقديم برنامج “الحكاية”، والذى يُذاع من خلال فضائية “mbc مصر”، وقالت:ـ “حاولت كتير إتمام طلاقى وبكل الوسائل، وكمان موضوع تغيير ملتى فشلت فيه، ولكن بعد ما قام طليقى بتغيير ملته الطلاق تم والحمد لله”.

هالة صدقى

وتابعت الفنانة:ـ “طلاقى مكنش كنسياً وهو طلاق مدنى وفقاً للشريعة الاسلامية والقانون المصرى، وده علشان تغيير الملة يخلينى تابعة للشريعة الاسلامية تلقائياً فى الطلاق، ولكن الطلاق الكنيسى يحدث بعد أن يحصل المجنى عليه على تصريح بالطلاق، وأنا مش ممكن أمشى فى سكه زى دى أبداً”.

هالة صدقى

وحينما سؤلت هالة صدقى عن حالتها النفسية بعد أن تم طلاقها، علقت الفنانة وقالت:ـ “لم يحدث أى شئ ولم أحتفل بالطلاق والفيديو المُتداول على حسابى الرسمى على انستجرام كان من تصوير أحد أعمالى الفنية، وساعتها المساعدة الخاصة كانت بتعلمنى طريقة الزغرودة الشعبية”.

هالة صدقى

وأنهت الفنانة حديثها:ـ “وكل الى حصل اليومين دول كانت إجراءات ورقية، وده علشان الطلاق تم من حوالى 8 سنين، وده لما إتأكدت من استحالة العيش معه، وكل اللى كان بيحصل معايا من مشاكل نفسية بسبب الصدمات المُتلاحقة، وطبعاً أنا فرحت أوى لإنى مش على إسم هذا الكائن، وفضلت لآخر لحظة فى حياتى محترمة إسمه”.

هالة صدقى

وجديراً بالذكر، بأن محكمة قصر النيل قضت بطلاق الفنانة حالة صدقى من زوجها سامح سامى، وذلك بعد عدة سنوات من الأزمات والقضايا التى تمت بين الطرفين، وكان طليق الفنانة قد رفض مؤخراً دفع المصاريف الخاصة بمدارس أولاده من الفنانة “سامو، مريم”، وأقرت المحكمة بإلزامه بدفع ملبغ 50 ألف جنيه استرلينى وحبسه شهر.

اترك تعليقاً