أحمد فرحات ..عمل مهندس لتأمين إتصالات الرؤساء لـ30 عاما ومبارك ظن أنه إبن أحد الموظفين بالقصر الرئاسي

احمد فرحات الفنان الموهوب الذي تميز بموهبته الفائقة وخفة ظله رغم صغر سنه الا أنه ترك بصمة كبيرة في جميع الأعمال التي قام بتأديتها فبداية من فيلم اشاعة حب الذي ظهر وقال جملة واحدة مع الفنان عمر الشريف والفنانة هند رستم “بابا أنت يا حبيبي” وكانت جملة تلقائية إلا أنها تركت لدى المشاهدين أثر كبير، وهو أشهر طفل عرفته السينما المصرية وقد بدأ مشواره الفني في عمر 8 سنوات وقد كون صداقات مع أكبر الفنانين منهم العندليب وإسماعيل يس وهند رستم، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على مشوار أحمد فرحات الفني وأهم المحطات في حياته.

ولد في  23 يوليو 1950 وقد التحق بالمعهد العالي الصناعي حيث تخصص في دراسة الاتصالات بعد أن انتهى من الثانوية العامة وبعدها سافر الى أمريكا ليستكمل تعليمه، حيث انه بعد النكسة قرر ان يترك الفن والتركيز على التعليم.

وعلى الرغم من انه لم صغر سنه وأنه لم يدم طويلا في الفن إلا انه حقق نجاح كبير وقد أطلق عليه عدة القاب ومن أهمها  “الطفل المعجزة”، كما تم تلقيبه بـ”فصيح السينما المصرية”.

حياة احمد فرحات الخاصة

تزوج أحمد فرحات 3 مرات ولم تدم زيجته الأولى والثانية والثالثة هي لسه معه حتى الان، ولم ينجب فرحات وقد صرح ذات مرة انه يواجه مشكلة في الانجاب وقد صارح زوجاته الثلاثة قبل الزواج انه يعاني من اضطراب في الهرمونات وهو ما يمنعه من الإنجاب.

حياة أحمد فرحات بعيدًا عن التمثيل

بعد أن تخرج من المعهد الصناعي عمل مهندسا للاتصالات وقد تم تعيينه في مكتب رئيس الجمهورية لتأمين اتصالات الرؤساء لمدة بلغت 30 عامًا، حيث انه عمل مع الراحل أنور السادات ثم محمد حسني مبارك.
وقد صرح فرحات في حوار قديم له مع الإعلامي عمرو الليثي، عن رد فعل الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بعدما شاهده لأول مرّة في في مطار الدخيلة قال “أول ما شافني مبارك قال الله إيه الموظفين اللي جايبين عيالهم معاهم يصيفوا، هو مصيف ولا إيه، ليرد عليه جمال عبد العزيز وقاله لا مش عيالهم ده أحمد فرحات زميلنا في الاتصالات”، وقد رد الرئيس عليه ”  مش ده الواد بتاع طاقية الإخفاء؟ فقاله أيوه هو ده، فقاله طيب وهيمثلنا بقى ويقعد يغيب، فقال له لا ده خلاص ساب التمثيل تمامًا”


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.