فيلم Cube .. مخيف وغامض لأقصى درجة

فيلم Cube أو المكعب واحد من الأفلام المُحيرة فعلاً. لكنه يعد أفضل أفلام الخيال العلمي التي أُنتجت في فترة التسعينات.وقد تباينت ردود الأفعال حول هذا الفيلم. فتارة يتحدث عنه الناس باعتباره أفضل الأفلام التي تم تصويرها في مكان واحد. وآخرون يرون أنه مجرد فيلم فارغ لا يحتوي في طياته على شيء. لكن على الرغم من كل ذلك فهو فيلم يحمل فكرة أصلية بسيطة، لكنها معقدة للغاية. وقبل الاستطراد في الحديث عنه لنحكي نبذة صغيرة عن قصة الفيلم.

فيلم cube

قصة فيلم Cube

تدور أحداث الفيلم حول ستة شخصيات يجدون أنفسهم محاصرين في مكعب يتكون من آلاف الغرف المرتبطة ببعضها البعض مع عدم وجود مخرج واضح للعيان. ليس لديهم أية أدوات، أو أطعمة، أو حتى تفسير لوجودهم في هذا المكان.

لكن على الرغم من كل ذلك لابد لهم من السعي الحثيث للبحث عن مخرج من هذا المكعب مع وجود أفخاخ قاتلة في بعض الغرف. النقطة المهمة هي أن الرياضيات هي التي تفصل بين هؤلاء الأشخاص وبين الموت المؤكد في هذه الساحة.

مراجعة فيلم Cube

cube movie review
بوستر فيلم cube

تجربة واضحة حول كيفية تفكير الناس وردود أفعالهم حينما يقعون في موضع اختبار حقيقي. من هنا تظهر معادنهم وتحولاتهم. إنها قصة تستكشف الطبيعة البشرية. وتحث غرائزنا على البقاء على قيد الحياة في مقابل الإنسانية. ولعل أبرز مثال ما قاله أحد أبطال الفيلم في النهاية  ” لماذا أخرج من هذا المكان، فلا يوجد بالخارج سوى غباء الإنسان الذي ليس له حدود”.

فيلم Cube من نوع فريد مليء بالمفاجآت يجعلك منتبه لأقصى درجة، لكن بلا تفسير لأي شيء. فليس هناك تفسير لأسباب وجود هؤلاء الشخصيات في هذا المكان؟ ولا لماذا هم بالذات؟ وحتى نهاية الفيلم كانت مفتوحة على مصرعيها محفزة للفكر، إنني أراه فيلماً مُزعجاً بكل المقاييس. ليس بسبب محتواه، بل بفكرته التي تشحذ الفكر لأقصى درجة ممكنة.

أظهر لنا فيلم Cube من خلال المجموعة الوحيدة من الشخصيات الانتهاكات البشعة التي يمكن أن تُصيب الإنسان. وقد وضع المخرج مسبقاً الدور الذي تلعبه كل شخصية من الشخصيات في دراما البقاء على قيد الحياة، ومحاولة الهروب من هذه الشبكة اللعينة.

في وقت مبكر من الفيلم كان على كل شخصية أن تفكر في الجهة المسؤولة عن وضعهم في هذا المكعب. وكانت الشخصيات تجادل بشأن هذا المكان. حيث أن تصميم المكان الهندسي كان غاية في الإتقان. فمَن الذي يمكنه صنع مكان مُعقد بهذا الإتقان، إلا أن يكون المجمع الصناعي العسكري، أو مجموعة من الفضائيين، أو بعض الأثرياء المرضى الذين يتلذذون بمعاناة الآخرين.

نظرة عميقة على هذا الفيلم الذي لا يُجيب عن أية أسئلة تدور في عقول البشر نجد أنه فكرة أصيلة تحتاج إلى وقفة.

سلسلة أفلام Cube

مراجعة فيلم cube
صورة من داخل الفيلم

لم ينته الأمر عند هذا الفيلم. بل تم إنتاج جزأين أخرين منه. كاستمرار للأحداث وقد تم تسمية الجزء الثاني من الفيلم  Cube²: Hypercube والذي صدر عام 2002. أما الجزء الأخير كان تحت مسمى Cube Zero وقد صدر عام 2004. تم تسميتهم على اسم أشكال ثلاثية الأبعاد.

وعن مخرجي هذه السلسلة فلقد أبدعوا في أمرين. الأمر الأول هو عدم تفسير مَن كان وراء كل شيء. والثقة بنا للتركيز على الدراما الشخصية، ولغز العقل في قلب النص النابض. أما الأمر الثاني هو تطبيق الرياضيات واستخدامها بوصفها نبع جيد للغموض والخيال.

الأداء وتقييم الفيلم

مراجعة فيلم cube
مشهد من داخل فيلم cube الجزء الأول

فيلم Cube يعد من الأفلام الذكية والممتعة للغاية. سواء على مستوى الفكرة أو الإخراج . إلا أننا إذا تحدثنا عن أبطال العمل سنجد أن نقطة ضعف الفيلم الوحيد هي أبطال العمل. حيث أن جميع أبطال العمل من الممثلين المغمورين. وهذا لا يُعيب على الفيلم مطلقاً. لكن ما يؤخذ عليه هو الأداء السيء جداً لأبطال الفيلم.

لقد جاء التمثيل باهتاً نوعاً ما. وربما يكون هذا الأمر بسبب عدم الخبرة لهؤلاء الممثلين. أما الأمر الثاني الذي يؤخذ على المخرج هي محاولته باستمرار خلق لحظات مثيرة عن طريق خلق جدال عقيم بين الشخصيات مع بعضهم البعض، فيما هم في وضع لا يسمح لهم إلا بالعمل سوياً كفريق لإيجاد مخرج من هذا المكعب.

في الختام فإن فيلم Cube فيلم مخيف، لكنه لا يزال قطعة معقدة للغاية. فعليك أن تحاول الهروب من المتاهة العملاقة قبل أن يُصيبك الجفاف أو الجنون، بشكل عام هذا الفيلم يستحق المشاهدة، لكن كن مستعداً لنهاية غير مرضية على الإطلاق.

تقييم الفيلم على موقع IMDB هو 7.2

صفحة الفيلم على IMDB

(Cube (1997