حُزناً لما حدث لحفيدتها.. وفاة جدة “بسنت خالد” ضحية الصور المُفبركة

صرح مصدر مقرب، بوفاة جدة الطالبة “بسنت خالد”، والمعروفة إعلامياً بـ “ضحية الإبتزاز الإلكترونى” فى محافظة الغربية، والتى قامت بإنهاء حياتها بعد أن قام أشخاص بفبركة صور مخلة لها منذ عدة أيام.

حُزناً لما حدث لحفيدتها.. وفاة جدة "بسنت خالد" ضحية الصور المُفبركة

وقد قال أحد أقارب بسنت، بأن جدتها تبلغ من العمر 70 عاماً، وقد تدهورت حالتها الصحية بسبب حادث بسنت، وقامت نيابة كفر الزيات منذ قليل بإستدعاء كل صحبات بسنت ضحية الصور المفبركة، وذلك للإستماع لأقوالهم وأقوال والدتها المسنة، حول تفاصيل الواقعة داخل منزل الطالبة بقرية “كفر يعقوب”، والتابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية.

بسنت خالد

كما إستطاعت مديرية أمن الغربية، وذلك بالترتيب مع قطاع الأمن العام من القبض على 2 من المتهمين فى الواقعة، والتى كانت السبب فى إثارة الرأى العام.

بسنت خالد

وقام فريق البحث المكلف من قِبل قطاع الأمن العام، بالنجاح فى تحديد مكان إختباء كلا المتهمين “عبدالحميد، إبراهيم”، وتعقبهم حتى تم ضبطهم وجارى الأن إستجوابهم وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة، وكذلك عرضهم على النيابة العامة.

بسنت خالد

وجديراً بالذكر، بأن قرية “كفر يعقوب” شهدت إنتحار فتاة فى العقد الثانى من العمر، بعد تناولها قرص كيماوى والذى يتم إستخدامه فى حفظ الغلال، وصرح والدها بأنها كانت تعانى من حالة نفسية سيئة بعد أن قام مجموعة من الأشخاص مجهولى الهوية بالتنمر عليها وإبتزازاها بسبب صور مخلة قاموا بفبركتها لها، وقاموا بنشرها وتداولها بين أهل القرية.

بسنت خالد

وقد تلقى مدير أمن الغربية اللواء هانى عويس، بلاغ من شرطة النجدة والذى يفيد بورود بلاغ من مستشفى طنطا الجامعى بمحافظة الغربية، عن وصول الطالبة “بسنت خالد”، والتى تبلغ من العمر 17 عاماً، وهى بحالة إعياء شديدة، وماتت فور وصولها إلى المستشفى، وبعد الفحص تأكد من  تناولها مادة سامة، وقد تم إتخاذ كافة الإجرراءات القانونية اللازمة حول الواقعة.

بسنت خالد

اترك تعليقاً