ما هو تابوت العهد؟ ولماذا يعد أحد ألغاز التاريخ المحيرة؟

” تابوت العهد “يُشكك علماء الآثار في إمكانية العثور على هذه القطعة الأثرية القديمة. وبالنسبة لليهود،فلقد حاولوا عبثاً تحديد مكان واستعادة أقدس الآثار التي تم ذكرها في الكتاب المقدس، ومن بين أكثر هذه الآثار الدينية شهرة هو تابوت العهد. فما هي قصة ذلك التابوت؟

هيكل سليمان

ما هو تابوت العهد

تابوت العهد هو قطعة أثرية مزخرفة ومذهبة وهو عبارة عن صندوق من خشب السنط مرصع بالذهب الخالص يبلغ طوله ذراعان ونصف وعرضه ذراع ونصف وارتفاعه ذراع ونصف.

تم استخدام أعمدة من خشب السنط والذهب لحمل التابوت. كما تم نحت تمثالان من الملائكة ووضعهما على غطاء التابوت. بحيث تنشر الملائكة أجنحتها لأعلى لتظلل الغطاء.

احتوى تابوت العهد على ألواح موسى المنقوشة بالوصايا العشر بالداخل. هذا بالإضافة إلى بعض الأشياء الثمينة والمقدسة الخاصة بأنبياء بني إسرائيل.

حينما تم الانتهاء من صناعة هذا التابوت امر الله طبقا للعهد القديم بوضع هذا التابوت داخل مزار متحرك يُعرف باسم الخيمة. وتم وضع ستارة تمنع الناس من رؤية تابوت العهد داخل المسكن، ووضع مذبح ومباخر أمام الستارة.

وطبقاً للكتاب المقدس فان الله اختار رجلاً من بني إسرائيل ليصنع تابوت العهد والمفروشات الموجودة داخل المسكن، يقول الكتاب المقدس عن ذلك الرجل “لقد ملأته بروح الله، بالحكمة، والفهم، والمعرفة، وبجميع أنواع المهارات – لعمل تصميمات فنية للعمل بالذهب والفضة والنحاس، ولقطع الحجارة وترصيعها، والعمل في الخشب، ومزاولة جميع أنواع الحرف “. خروج 31: 3-5.

التاريخ

تابوت العهد
لوحة تُصور بني إسرائيل يحملون تابوت العهد

يروي سفر التثنية قصة بناء تابوت العهد. حيث يقول الكتاب أنه في وقت ما كان بني إسرائيل يعبدون عجلاً ذهبياً. غضب موسى من هذا الأمر لدرجة أنه حطم الألواح الحجرية المنقوشة بالوصايا العشر. ومن ثم بعد أن تابوا أمر الله موسى بالمساعدة في إنشاء ألواح جديدة منقوشة بالوصايا العشر وإنشاء تابوت خشبي يمكن وضعها فيه.

“لذلك صنع موسى التابوت من خشب السنط ونحت لوحين حجريين مثل الألواح الأولى، وصعد إلى الجبل واللوحين في يديه. كتب الرب على هذه الألواح ما كان قد كتبه من قبل، الوصايا العشر التي أعلنها لبني إسرائيل في الجبل … ” تثنية 10: 3-4. ثم وضع موسى الألواح داخل التابوت الخشبي.

في عهد الملك سليمان، تم تشييد الهيكل الأول، وهو أقدس مكان في اليهودية، في القدس ووضع تابوت العهد في حرم داخلي مغطى بالذهب، كما يقول العهد القديم.

معجزات تابوت العهد

تابوت العهد
صورة رمزية لتابوت العهد

ارتبط تابوت العهد بالعديد من معجزات العهد القديم. حيث يُقال أنه أزال العوائق والحيوانات السامة من طريق بني إسرائيل أثناء الخروج.

عندما عبر الإسرائيليون نهر الأردن إلى أرض الموعد، يقول الكتاب المقدس أن النهر توقف عن التدفق في اللحظة التي وطأ فيها حاملو الفلك.

يعتقد الكثيرون أنه عندما حاصر الإسرائيليون أريحا، حملوا الفلك حول المدينة لمدة أسبوع، وهم ينفخون في الأبواق حتى سقطت الجدران في اليوم السابع، مما سمح للغزو السهل.

عندما استولى الفلسطينيون على التابوت، أصابهم انتشار الأورام والأمراض، مما أجبر الفلسطينيين على إعادة التابوت إلى بني إسرائيل. تصف بعض القصص كيف يمكن للموت أن يلمس التابوت أو ينظر بداخله.

في عامي 597 و 586 قبل الميلاد، غزت الإمبراطورية البابلية الإسرائيليين، واختفى التابوت، الذي كان يُفترض أنه مخزّن في الهيكل في القدس، من التاريخ. سواء تم تدميرها أو الاستيلاء عليها أو إخفاؤها – لا أحد يعلم.

مزاعم حول مكان وجود التابوت

تابوت العهد
بني إسرائيل تحمل التابوت

من غير المعروف ما حدث للسفينة بعد أن دمر البابليون الهيكل الأول. وبحسب كتاب المكابين، فقد أخفى التابوت في كهف على جبل نيبو من قبل النبي ارميا الذي قال إن هذا المكان “سيبقى مجهولاً حتى يجمع الله شعبه مرة أخرى ويظهر رحمته”. المكابين 2: 7.

من أشهر المزاعم حول مكان وجود تابوت العهد أنه قبل نهب البابليين للقدس، وجد طريقه إلى إثيوبيا، حيث لا يزال موجود هناك في بلدة أكسوم، في كاتدرائية القديسة مريم في صهيون. ومع ذلك، تقول سلطات الكنيسة إن رجلاً واحداً فقط، وهو حارس التابوت، مسموح له برؤيته، ولم يسمحوا أبداً بدراسته للتأكد من صحته.

وهناك ادعاء آخر هو أن الفلك كان مخبأ في مجموعة من الممرات تحت الهيكل الأول في القدس قبل أن يدمره البابليون في عام 586 قبل الميلاد. لكن هذه النظرية لا يمكن اختبارها أيضاً، لأن الموقع هو موطن لضريح قبة الصخرة المقدسة في الإسلام. والحفر تحتها ببساطة ليس خياراً.

يقول فريد هيبرت، عالم الآثار وزميل الجمعية الجغرافية الوطنية، إن عمليات البحث عن هذه الآثار التوراتية مقنعة، لكنها في النهاية محكوم عليها بالفشل. حتى لو كان هناك جسم قديم يشبه التابوت في إثيوبيا، ويتساءل، كيف نُحدد أنه التابوت المذكور في الكتاب المقدس؟

يقول هيبرت:

“نحن نتحدث عن أشياء تقع في مفترق طرق بين الأسطورة والواقع. أعتقد أنه من الرائع أن يكون لديك قصص مثل قصة تابوت العهد. لكنني لا أعتقد، كعالم آثار ميداني، أنه يمكننا استخدام المنهج العلمي لإثبات أو دحض هذا الأمر.”

هناك بعض الروايات الأخرى التي تقول ان التابوت لن ينزل حتى مجيء المسيح ابن داود. ويدعي سفر الرؤيا أن التابوت لن يُرى مرة أخرى حتى نهاية الزمان.

“ثم انفتح هيكل الله في السماء، وشوهد داخل هيكله تابوت عهده. وجاءت ومضات من البرق، والضوضاء، ورعود الرعد، وزلزال وعاصفة برد شديدة.” رؤيا ١١:١٩.

ومع الاختلاف الشديد حول مكان وأهمية تابوت العهد إلا انه حتى الآن يعد واحد من الأسرار الدينية المقدسة التي اختفت في ظروف غامضة تاركة وراءها العديد من التساؤلات بلا إجابة.

المراجع

  1. Author: RICHARD A. LOVETT AND SCOT HOFFMAN, (1/31/2020), Why the Ark of the Covenant is one of history’s enduring mysteries, www.nationalgeographic.com, Retrieved: 10/23/2020.
  2. Author: Owen Jarus, (3/6/2019), What Is the Ark of the Covenant?, www.livescience.com, Retrieved: 10/23/2020.