7 علامات للصديق المزيف

كثيرا ما نخدع في من نعاشرهم من الأصدقاء والأقارب ورفاق العمل، ونحتاج إلى بعض العلامات والمعايير التي من خلالها يمكننا أن نعرف الصديق الحقيقي ونميزه عن الصديق المزيف المزيف، وفي هذا الموضوع سيساعدك على تمييز أصدقائك،

علامات الصديق المزيف

إليك بعض علامات الصديق المزيف :

1- العلاقة المشروطة

ولعلها أكبر علامة على أن صديقك مزيف وكما تعلم فهناك فرق بين الحدود والشروط فالحدود هي مثلا أن لا تشارك أي شيء مع أصدقائك سواء شيء مادي كأغراضك أو معنوي كأسرارك ومشاكلك أما الشروط كأن يتحرج صديقك من مظهرك أمام الغير فيطلب منك مثلا تغيير ملابسك شريطة ذهابك معه لمكان ما.

2- يتصرف بشكل مختلف بوجود شخص آخر

عندما تكونان وحدكما يتعامل معك بشكل جيد لكن إذا كان هناك شخص آخر فإنه يغير من تعامله معك فمثلا كنت تعد عرضا لموضوع في مادة مدرسية ولأنه الأقرب لك استشرته وطلبت رايه في الموضوع ونصائحه للرفع من مستوى الموضوع فاخذ يصفه بالمثالية وقال انه خال من الأخطاء وأثناء عرضك له في الفصل الدراسي وأمام التلاميذ انهال عليك بالأسئلة المحرجة للتقليل من قيمة عملك.

3- يتحدث عنك بالسوء ليظهر انه الأفضل

فعندما تغيب عن مجمع به أصدقاؤكما يتخذ منه فرصة لإظهار انه الأفضل والأحسن وبأقبح الطرق لعل أبرزها أن يتهمك بما ليس فيك -وهذا ما يعرف بالبهتان – ليس من باب سوء الظن فهو موقن كل اليقين انك بريء من افتراءاته لكنه يريد تحطيم سمعتك أمام الناس ليروه بمثابة الناصح لهم ويرفع شانه.

4- يقطع علاقته بك عند الاختلاف

وكما هو معلوم فالاختلاف طبيعة إنسانية وسنة إلهية في البشر جميعا لكن هناك من يريدك أن تتفق معه في كل ما يقول وكل ما يعتنق من أفكار وإذا اختلفتما فانك تجد منه معاملة لا تدل عن حبه لك ولا عن كونه إنسانا متعايشا فقد يهجرك أو يغير من تعامله معك فهذا النوع من الأفضل أن لا تجعله صديقا مقربا منك.

5- يختفي عندما يظهر شخص آخر مهم

هذا الشخص لا يحترم مواعيد لقائك به فيقوم بإلغائها في اللحظات الأخيرة لأنه لا يكترث بمشاعرك وبوقتك ولست مهما لديه فعندما يظهر شخص آخر يقوم بالتخلي عنك ذلك لأنه لا يسعى إلا وراء مصلحته

6- الصديق البرجماتي

هو الذي يعاشرك بغرض قضاء حاجاته لا لحبه لك، وعندما يأخذ منك ما يريد فسرعان ما ينسل منك ولا يظهر إلا بعد ما يحتاج منك شيءا آخر، وإذا رفضت تلبية حاجته قد يقطع علاقته بك.

7- يحطم معنوياتك

ونجد فيهما صنفين؛ أحدهما يهينك باستمرار ويقلل من شأنك أمام الآخرين حتى يغذي النقص الذي يعانيه، والآخر يحكي عن مشاكله بشكل كبير مما يجعل علاقتكما مملة وذات طابع سلبي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.