10 ملاحم مخابراتية لولاها ما نجحت حرب أكتوبر

مهما كانت الكلمات لا يمكن وصف الانتصار الكبير الذي حققه الجيش المصري الباسل على العدو الإسرائيلي في حرب أكتوبر فجميع الأسلحة قامت بدورها المشاة والقوات الجوية والمدفعية والدفاع الجوي وغيرها من الأسلحة الأخرى بينما في الكواليس كان دور المخابرات بارزا ليحمي ويدعم التخطيط الحربي لاستعادة سيناء وطرد المحتل الغاصب إلى غير رجعة.

ومهما كانت الكلمات قوية وكبيرة فإنها لا تكفي الدور الكبير الذي قدمه ذلك الجهاز الوطني إلى البلاد ليؤكد أن البلاد بها رجال قادرون على حماية البلاد من أي محتل وإليكم مجموعة عمليات هامة كانت عاملا رئيسيا في التفوق المصري.

1/خريطة النابالم

10 ملاحم مخابراتية لولاها ما نجحت حرب أكتوبر 1 22/12/2017 - 8:30 م

تباهى الجيش الإسرائيلي بقدرته على تحويل مياه السويس إلى نيران مشتعلة عن طريق الآنابيت القابعة في المياه والتي يمكن من خلالها ضخ سائل أخف من المياه يحتوي على مواد كيميائية قادرة على الاشتعال.. وتعد هذه المواد الكيميائية أخف في الوزن من المياه فتطفو على السطح ومن خلال أي مصدر للنار تشتعل المياه سريعا لتحرق أي محاولة للعبور.

نجحت المخابرات العامة في الحصول على خرائط النابالم من مصاردها الخاصة.. وقبل موعد العبور.. انطلق رجال الضفادع البشرية ليغلقوا فتحات النابالم بالأسمنت المائي وفشلت جميع محاولات العدو لإخراج السائل من الآنابيب.



اترك تعليقاً