10 أشياء تشكل خطراً على البالغين بينما يستطيع الأطفال ممارستها بشكل طبيعي

غالبًا ما تعتبر الطفولة وقت سحري جداً وخيالي أيضاً، حيث يتم تشجيع خيال الأطفال للنمو، ويتم التصفيق للإبداع الصادر منهم، ومع نمو الأطفال تدريجياً يتم وضع أهمية أقل على اللعب التخيلي والإبداعي حتى يتم تثبيطها بشكل كامل في مرحلة البلوغ، وبالتالي فإن عمل أي شئ من أشياء الطفولة بعد مرحلة البلوغ، قد يعتبر خطراً على الشخص لأنه قد يعني أن ذلك الشخص مصاب بمرض معين يجب علاجه، ولذلك فإن هناك 10 أشياء يستطيع الأطفال فعلها ولا نستطيع نحن البالغون أن نفعلها.

10 أشياء تشكل خطراً على البالغين بينما يستطيع الأطفال ممارستها بشكل طبيعي

1- امتلاك أصدقاء خياليين.

العديد من الأطفال الصغار لديهم أصدقاء خياليين، ففي بعض الأحيان، يكون من الصعب علينا معرفة ما إذا كانوا يلعبون فبذلك هم يتظاهرون بأن لديهم أصدقاء خياليين، أم أنهم يعتقدون حقًا أن لديهم أصدقاء لا يمكنهم سماعهم إلا هم، يمكن أن يكون هؤلاء الأصدقاء غير مرئيين أو أشياء مجسدة مثل ألعاب الحيوانات وغيرها.

وعلى الرغم من أن الصديق الخيالي في مرحلة الطفولة ليس مدعاة للقلق، إلا أنه يمكن أن يصبح كذلك في مرحلة البلوغ، خاصة عندما يعتقد الشخص البالغ أن هذا الصديق حقيقي، وقد يقوم البالغون بممارسة المحادثات أو مواقف لعب الأدوار مع صديق من وحي خيالهم، فقد يعاني هؤلاء الأفراد من مرض انفصام الشخصية، لذلك سيكون من الخطر إذا قام الأشخاص البالغين بالتكلم مع أشخاص من خيالهم.