١٢ علامة تدل على حالة الإكتئاب والعزلة فعليك علاجها

توجد العديد  من الأعراض والمؤشرات لحدوث حالة الإكتئاب للإنسان والتى تؤثر على حياة الإنسان وعلى أدائه الإجتماعى فى الحياة ويلجأ البعض حينها للإطباء النفسيين والعلاج النفسى :

١٢ علامة تدل على حالة الإكتئاب والعزلة فعليك علاجها 1 21/5/2021 - 7:57 ص

أعراض الإكتئاب : 

1- عدم الرغبة فى التفاعل مع الآخرين : 

يشعر الفرد بعدم الرغبة فى التفاعل الإجتماعى مع الآخرين من خلال حضور المناسبات الاجتماعية والحفلات والمواسم.

2- عدم الرغبة فى الذهاب إلى أماكن التجمعات : 

تنعدم الرغبة لدى الفرد فى الذهاب إلى الأماكن التى يكثر بها التجمعات البشرية كالشواطىء والنوادى والمولات والمطاعم.

3- الميل للوحدة : 

لايرغب الفرد فى التواصل مع الأخرين من خلال مواقع التواصل الاجتماعى ولا يرد أو يهتم بمن يراسله.

4- كثرة النوم : 

أحياناً ما يميل الأفراد المصابون بالإكتئاب إلى كثرة النوم هروباً من الواقع، وحالات آخرى لايستطيعون النوم بشكل منتظم أو لديهم أضطرابات فى النوم.

5- فقدان أو زيادة الشهية : 

تنعدم الشهية لدى البعض حتى إذا وجد الطعام الذى يفضله ويفقد الكثير من وزنه والبعض الآخر يميل إلى كثرة تناول الطعام.

6- البكاء بدون أسباب واضحة : 

المصابون بالإكتئاب بدون مقدمات أو أى سبب يتذكرون الذكريات الأليمة لهم والمواقف الحزينة التى تتسبب فى إنفجارهم فى البكاء المستمر وبالأخص ساعات الليل المتأخرة وما قبل النوم.

7- الغضب والعصبية  :  

شدة الغضب والعصبية فى المواقف الحياتية المختلفة التى لا تستحق الإنفعال الزائد.

8- شحابة الوجه : 

الإكتئاب يتسبب فى ضعف وصول الأكسجين إلى المخ مما يؤدى إلى شحابة لون البشرة وظهور الهالات السوداء.

9- ضعف القدرة على التركيز : 

المصاب بالإكتئاب لا يستطيع التركيز فى عمله أو دراسته ويميل لعدم الرغبة فى العمل أو الدراسة.

10- أنحدار الصحة العامة : 

يتسبب الإكتئاب فى الأصابة بالأمراض العضوية مثل الضغط وتساقط الشعر وظهور حب الشباب واحياناً ظهور الشعر الأبيض.

11-جلد الذات والعودة إلى الماضى :

المصابون بالإكتئاب فى الغالب ما يفكرون فى الماضى وبالأخص أذا كان ماضى أليم ويجدون فى أنفسهم أحياناً أنهم السبب فى أحداث الماضى الأليم.

12- المظهر العام : 

عدم  الإهتمام بالمظهر العام والتأنق كما كان فى السابق.

وليس من الضرورى أن تتوافر جميع الأعراض المذكورة أعلاه ولكن من الضرورى أن تتوافر مجموعة منها،  فإذا طابقت هذه الأعراض عليك ووجدت انك تعانى منها فعليك بالإتجاه السليم  نحو للعلاج  لتلك الحالات وربما يكون العلاج هو الإندماج مع شخصيات سوية والتفاعل معهم وذلك جزء من العلاج.